#الاحتلال #حادث قتلى #جبل ميرون

زر الذهاب إلى الأعلى