أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

أسرى “ريمون” يتعرضون لهجمة عنيفة

إذاعة صوت الشعب

أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، أن حالة من التوتر الشديد تسود سجن “ريمون”، بعد عملية القمع الواسعة التي نفذتها قوات القمع، تحديدًا في قسم (7)، الذي يضم قرابة الـ90 أسيرًا، من بينهم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات.

وقال النادي في بيان لها إلى أن إدارة السجن تواصل جلب المزيد من وحدات القمع للسجن، الأمر الذي يُنذر بما هو أخطر.

واشار  إن قوات القمع اقتحمت القسم خلال أحد التفتيشات اليومية التي تجريها إدارة السجون، والذي يعرف بـ”دق الشبابيك”، واعتدت على مجموعة من الأسرى بعد مواجهتهم لقوات القمع، وحوّلت بعض الغرف إلى زنازين بعد أن جردتها من كافة مقتنيات الأسرى.

وحمّل إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجن “ريمون” وكافة الأسرى في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى