أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

جبهة العمل الطلابي بجامعة الخليل تدعو الإدارة لإنصاف الطلبة والابتعاد عن سياسة “الإرضاء”

إذاعة صوت الشعب

قالت جبهة العمل الطلابي التقدمية- جامعة الخليل، إنّ “نتائج التحقيق بخصوص الفضيحة المؤسفة التي دوت في صرحنا الشامخ وجامعتنا الأم، أطلت علينا لتصدر القرارات والنتائج التي نقدت الميثاق المتفق عليه، فكلمة جبهة العمل في هذا الميثاق كانت جملة واحدة (نتائج مرضية بأخذ أقصى الإجراءات في حق المعتدين)، فكان من النتائج فصل ممثل الكتلة (أحمد شريف) فصلاً تعسفيًا فيه من وقع الظلم ما تضيق له الأعين”.

وأدانت جبهة العمل في بيانٍ لها، قرار الفصل “لأن فيه سياسة الإرضاء، فالمساواة لا تكون بعقاب المعتدي والطرف الآخر”، فيما أدانت “مجلس الأمناء في جامعة الخليل الذي عهدناه بنزاهته وصدقه ووضعنا كل ثقتنا به، فهل الحرص على الجامعة عنوانه الباطل؟”.

وأكَّدت جبهة العمل، أنّها “لا تتخذ زاوية لأحد، فنحن رفاق الجميع، بيد أن الحقائق تذكر، فممثل الكتلة لم يعتدي بالضرب على أحد، ولم يضرب المصوّر ولا مس الأخت، ونحن لم نخلل ثقتنا بإدارة الجامعة ولكن ندعوها أن تنصف ولا تميل لأحد. فالجامعة في ظرف صعب كونوا حماتها ولا تسوقوها لسياسات الإرضاء وعدم الموضوعية”.

وشدّدت جبهة العمل، أنّها “تقف في صف الحقيقة والموضوعية التي تقول وتشهد أن المعتدي واضح والصور التي بين أيدي العامة خير دليل، فكونوا على يقين أننا لن نحيد، فالحق حق والباطل والإرضاء إلى زوال”.

يوم أمس، فصلت إدارة جامعة الخليل، خمسة من طلابها وسلّمت طالبين آخرين إنذارًا نهائيًا، بعد الأحداث التي شهدتها الجامعة نهاية الأسبوع الماضي.

بدوره، أوضح مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في الجنوب فريد الأطرش، أنّ “إدارة الجامعة أبلغتهم قرار الفصل دون أن تطلع الهيئة على التحقيقات أو تشارك في لجنة التحقيق أو تطلع على قراراتها قبل صدروها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى