أحدث الأخباررئيسية 1منوعات

والد الشيف بوراك يخرج عن صمته ماذا قال؟

إذاعة صوت الشعب

أكد إسماعيل أوزدمير، والد الشيف التركي المشهور بوراك، أن الأخبار الأخيرة حول خلافات بينه وبين ابنه، التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، ليست سوى “مسرحية” مصممة لكسب تعاطف الجمهور. جاء ذلك في تصريحات له، حيث دحض المزاعم التي روجها ابنه حول بيع حقوق ملكية اسمه لرجل أعمال دون علمه.

أوزدمير قال إن ابنه يعيش حياة فخمة، يمتلك سيارات فاخرة بقيمة ملايين الدولارات، وساعات فاخرة تبلغ قيمة الواحدة منها 150 ألف دولار. أضاف أيضًا أنه يمتلك ألعابًا تقدر قيمتها بحوالي مليوني دولار.

أعرب والد بوراك عن أسفه لتدهور العلاقة بينه وبين ابنه، معبرًا عن اعتقاده بأن الشهرة قد “عمت” عقل ابنه. أوضح أن والدة بوراك، التي انفصل عنها، قد حرضت ابنهما على هذه التصرفات.

أكد إسماعيل أوزدمير أن ابنه ليس مفلسًا كما زعم، بل لديه أموال تكفي لشراء أكثر من 100 مطعم، مشيرًا إلى رحلاته السياحية الشهرية الباهظة التكلفة إلى بلدان مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا.

كشف والد بوراك أيضًا أن الصور التي نشرها ابنه على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقدم المساعدة لضحايا الزلزال في تركيا، كانت في الواقع مبادرات ترجع له وليس لابنه.

ونفى أوزدمير أن ابنه يعاني من أي مرض، مشيرًا إلى أن الصورة التي نشرها بوراك وهو في المستشفى كانت بسبب عملية “تصغير المعدة” أجراها لتقليل وزنه. وأوضح أن بوراك لم يكن صريحًا مع الجمهور بشأن هذا الأمر.

أخيرًا، أعرب والد الشيف بوراك عن استيائه من التعامل الذي تلقاه من ابنه، وقال إنه لولا العلاقة الأبوية التي تربطهما، كان قد رفع دعوى قضائية ضده. وأضاف: “أنا هو من خانني، وليس العكس. لقد أخذ كل شيء مني، والأمور التي يقولها ليست صحيحة في الأساس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى