أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

وفاة مواطن في خان يونس خلال حملة للبلدية لإزالة التعديات

إذاعة صوت الشعب

سادت حالة من الاستياء والغضب بين أهالي محافظة خان يونس، صباح اليوم الخميس، وذلك بعد وفاة المواطن شادي أبو قوطة (48 عامًا)، في منطقة جورة العقاد، وذلك إثر سقوط حائط عليه خلال قيام بلدية خانيونس بتنفيذ حملة لإزالة “التعديات”.

وأفاد أهالي من المنطقة في منشوراتٍ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنّ المواطن أبو قوطة توفي أثناء عمل الجرافة قرب السور الذي يحيط بمنزله، حيث حاول المواطن منع الجرافة من هدم السور واعتراض طريقها، إلّا أنّ سائق الجرافة لم يكترث.

وانتشر خبر وفاة المواطن أو قوطة بين الأهالي الذين أغلقوا عدّة شوارع غضبًا واستياءً من هذه الحادثة الأليمة، حيث وصف الأهالي ما جرى بأنّه جريمة تستدعي التحقيق العاجل.

وطالب نشطاء على مواقع التواصل، بضرورة قيام الجهات المختصة بفتح تحقيقٍ عاجل وتشكيل لجنة أهليّة وحقوقيّة ومن الأجهزة الأمنيّة للوقوف على ما جرى ومحاسبة كل من تسبّب في وفاة المواطن أبو قوطة.

وأشعل أهالي منطقة جورة العقاد والمناطق المجاورة الإطارات المطاطية على المفترقات الرئيسيّة في خانيونس احتجاجًا على وفاة المواطن أبو قوطة.

واتهمت عائلة أبو قوطة بلدية خانيونس بالتسبب بوفاة أحد أفرادها بعد اسقاط جدار المنزل عليه خلال ازالة التعديات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى