تكنولوجيا

بعد تطبيق Threads.. تويتر تهدد بمقاضاة “ميتا”

إذاعة صوت الشعب

هددت شركة تويتر بمقاضاة “ميتا” بسبب منصتها الجديدة ثريدز Threads، وذلك في خطاب أرسله محاميها أليكس سبيرو إلى الرئيس التنفيذي للشركة الأم لـ”فيسبوك” و”إنستغرام” مارك زوكربيرغ.

وتتطلع “ميتا”، التي أطلقت منصتها ثريدز، مساء الأربعاء، والتي اجتذبت أكثر من 30 مليون مشترك، إلى منافسة منصة تويتر المملوكة لإيلون ماسك، مستفيدة من وجود ملايين المستخدمين لـ”إنستغرام”.

واتهم سبيرو “ميتا” في رسالته بتعيين موظفين سابقين في الشركة “كانوا ولا يزالون يتمتعون بالقدرة على الوصول إلى الأسرار التجارية وغيرها من المعلومات السرية للغاية لدى تويتر”.

وكتب سبيرو في الرسالة: “تعتزم تويتر تطبيق حقوق الملكية الفكرية الخاصة بها بصرامة، وتطالب ميتا باتخاذ خطوات فورية للتوقف عن استخدام أي أسرار تجارية أو معلومات أخرى سرية للغاية لدى تويتر”.

وقال المتحدث باسم “ميتا” آندي ستون، في منشور على “ثريدز”: “ما من أحد في فريق الهندسة الخاص بثريدز كان موظفاً سابقاً في تويتر”.

وصرّح موظف كبير سابق في “تويتر”، لـ”رويترز”، بأنه ليس على علم بتشغيل أي موظفين سابقين لدى “ثريدز”، بينما رد مالك “تويتر” إيلون ماسك، على تغريدة نقلت الخبر: “لا بأس بالمنافسة، لكن الغش ليس مقبولاً”.

وقال خبراء في قانون الملكية الفكرية إنّ “تويتر” بحاجة إلى تفاصيل أكثر بكثير مما هو موجود في الرسالة لرفع دعوى سرقة أسرار تجارية ضد “ميتا”.

وشرح أستاذ القانون في جامعة ستانفورد مارك ليملي، لـ”رويترز”، أن “مجرد تعيين موظفين سابقين في تويتر (سرحتهم الشركة بنفسها أو دفعتهم للمغادرة)، وحقيقة أن فيسبوك أنشأ موقعاً مشابهاً إلى حد ما، لن يدعما على الأرجح دعوى خاصة بالأسرار التجارية”.

وتواصل “ثريدز” انطلاقتها القوية، مع انضمام 30 مليون مشترك إليها بعد أقل من يوم من طرحها، في حين أرجئ وضعها في الخدمة في أوروبا لأسباب إجرائية.

وأطلقت الخدمة الأربعاء عند الساعة 23:00 بتوقيت غرينتش في مائة بلد، وهي تعمل من دون إعلانات، وتشكل أكبر تحد لـ”تويتر” التي تتخبط في سلسلة من المشاكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى