أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

استشهاد شاب من غزة برصاص الاحتلال عند مدخل البيرة الشمالي

إذاعة صوت الشعب

استشهد الشاب محمد عماد حسنين، فجر اليوم الإثنين، إثر إصابته برصاص الاحتلال عند مدخل البيرة الشمالي، خلال مواجهات مع الجيش؛ احتجاجًا على العدوان الصهيوني على جنين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وصول الشاب محمد عماد حسنين (21 عامًا)، بإصابته الحرجة برصاصة حية في الرأس إلى مجمع فلسطين الطبي، ثم أعلن عن استشهاده بعد وقت قليل.

وكان الشاب حسنين وهو من قطاع غزة ويسكن في مدينة رام الله، قد اصيب برصاصة في رأسه، اطلقها جنود الاحتلال باتجاهه اثناء تواجده مع عدد آخر من الشبان، خرجوا في مسيرة عفوية عند مدخل مدينة البيرة، تنديدا بالعدوان الاسرائيلي المتواصل على مدينة جنين ومخيمها.

الشاب حسنين أسير سابق اعتقلته قوات الاحتلال الاسرائيلي بتاريخ 15 أيار/ مايو 2019 بعد اصابته في قدمه اليمنى، ما أدى إلى تهتك في الأوعية الدموية لديه.

وفي سياق متصل، انطلقت مسيرة حاشدة في مخيم عسكر شرق نابلس، وأخرى في البلدة القديمة؛ إسناداً لمخيم جنين.

وردد المشاركون عبارات منددة بجرائم الاحتلال، ومشيدة بصمود أهل مدينة جنين.

وأفادت مصادر محلية بتفعيل صافرات الإنذار في مخيم بلاطة شرق نابلس، في أعقاب العدوان المستمر على جنين.

وشن جيش الاحتلال  عملية واسعة على مدينة جنين تخللها قصف جوي واقتحام بري ما زال مستمراً، أسفر عن شهيدين على الأقل، وإصابة العشرات بجروح بعضها خطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى