أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

الشعبيّة تضعُ أكاليلَ من الزهور على أضرحة شهدائها في معركة “ثأر الأحرار”

إذاعة صوت الشعب 

أحيت الجبهةُ الشعبيّةُ لتحرير فلسطين في قطاع غزّة، اليوم الخميس، ذكرى مرور أربعين يومًا على استشهاد ثلّةٍ من أبطال كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في معركة “ثأر الأحرار” وهم: عدي رياض اللوح، وعلاء بركة، ومحمد أبو طعيمة، وعلم عبد العزيز، وأيمن كرم صيدم، حيث زارت أضرحتهم ووضعت أكاليلَ من الزهور.

وشارك في فعالية إحياء الذكرى عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة ومسؤول فرعها في قطاع غزّة الرفيق محمود الراس، وأعضاء من اللجنة المركزيّة وقيادة الجبهة وكوادرها، والعشرات من مقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى.

بدوره، وجّه الرفيق محمود الراس في هذه المناسبة، التحيّةَ إلى أبناء شعبنا في جنين ونابلس وسائر الضفة المحتلة، الذين ينتفضون في وجه الاحتلال، ويسطّرون أروع صور المقاومة؛ من خلال العمليات الفدائيّة التي توجع الاحتلال وحكومته الفاشيّة.

واستذكر الراس في هذه المناسبة سجايا مقاتلي أبو علي مصطفى، الذين ارتقوا في معركة “ثأر الأحرار”، مؤكّدًا أنّهم لم يضلّوا الطريق، ووجّهوا – كما دائمًا – سلاحهم إلى صدور الأعداء ورؤوسهم، فهذه الفكرة التي استقام خلفها آلافُ المقاتلين والرفاق المؤمنين بالمقاومة طريقًا للحرية والاستقلال.

وأوضح الراس، أنّ إحياء هذه المناسبة يأتي تجديدًا للعهد والوفاء لمن مضى وسبق على طريق المقاومة فارتقى شهيدًا؛ ليكون أمثولةً ونموذجًا لكل رفاقه، معاهدًا الشهداءَ بأنّ الوصايا التي حملوها ستسير على دربها الجبهةُ الشعبيّةُ حتى تحقيقِ آمال شعبنا واستعادة حقوقه الوطنيّة.

من جانبه، وجّه والد الشهيد عدي اللوح شكره إلى الجبهة الشعبيّة، ممثلةً بقيادة فرع غزة، وإلى الرفيق أبو صالح أبو طعيمة الذي قدّم ابنه شهيدًا، كما قدّم حياته من قبله فداءً لفلسطين مدافعًا عن الفكرة، فيما وجّه التحية إلى عوائل الشهداء وللرفاق في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى على وفائهم لدماء الشهداء.

وقال والد الشهيد: “نجدّد العهد لعدي ورفاقه وللقادة الشهداء، وإلى الأمين العام للجبهة الشعبيّة الرفيق القائد أحمد سعدات ورفاقه في الأسر على أننا سائرون على الدرب، وسنبقى الأوفياءَ لدماء الشهداء، ولموروث الجبهة حتى تحريرِ كامل التراب الوطني الفلسطيني، وإقامة فلسطين المستقلّة من النهر إلى البحر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى