أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

تفاصيل جديدة حول “عملية العوجا” على الحدود المصرية

إذاعة صوت الشعب

نشرت إذاعة جيش الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، نتائج جديدة للتحقيقات حول العملية التي نفذت، السبت الماضي، في منطقة حاجز العوجا على الحدود مع مصر وأسفرت عن مقتل ثلاثة جنود صهاينة وإصابة ضابط آخر.

وقالت الإذاعة: “إن التحقيق الذي أجراه الجيش أظهر تفاصيل جديدة حول العملية على الحدود المصرية، وإن الجندي المصري خطط للهجوم مسبقا بدافع قومي”.

وفي التفاصيل، أوضحت الإذاعة أن منفذ الهجوم مشى مسافة خمسة كيلومترات من موقعه داخل الحدود المصرية، ومن ثم تسلق أحد المرتفعات الصخرية ووصل إلى السياج، وقام بقطع القفل الذي تغلق به فتحة السياج بواسطة معدات قطع عسكرية، ودخل إلى الجانب الآخر من الحدود واقترب من موقع الجنود وفتح النار عليهم.

ولفت الاحتلال إلى أن الجندي المصري يعرف المنطقة جيدا وتمكن من الوصول إلى تلك النقطة وخطط لمسار التسلل وعرف موقع الجنود الذي يبعد حوالي 150 مترا عن باب الطوارئ في السياج.

وحول موعد التسلل والاشتباك، قال الجيش إن إطلاق النار الأول وقع بعد السادسة صباحًا، في حين كان آخر اتصال بالجنود بعد الساعة الرابعة فجرا، وحين ‏وصلت مجموعة أخرى من الجنود يقودها ضابط لتغيير المناوبة قبل الساعة التاسعة، اكتشفوا جثث جنود الاحتلال وتأكدوا من وجود حدث، وفي ذلك الوقت، كان الجندي المصري ينصب كمينا جديدا لجنود الاحتلال على عمق كيلو ونصف داخل الحدود، خلف صخور كبيرة في المنطقة، وحين وصلت الوحدة التابعة للاحتلال اشتبك معهم، فقتل ضابطا وأصاب آخر، في حين قضى شهيدا عقب إصابته جراء الاشتباك.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال إن سلاح الجندي المصري وهو من نوع كلاشينكوف عثر عليه إلى جواره، وعثر أيضا على مصحف وسكين و6 مخازن من الرصاص (يحتوي المخزن على 30 رصاصة).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى