أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

الحركة الأسيرة تدعو لإطلاق أكبر حملة للتضامن مع القائد وليد دقة

إذاعة صوت الشعب

دعت الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، أبناء شعبنا وكل أحرار العالم لإطلاق أكبر حملة للتضامن مع أسيرنا البطل وليد دقة، والضغط على الاحتلال لإطلاق سراحه قبل فوات الأوان.

وقالت الحركة الأسيرى في بيانٍ صدر عن لجنة الطوارئ العليا، إنّ ذلك يأتي في ظل التراجع الحاد للوضع الصحي للأسير المفكر وليد دقة، ورفض إدارة سجون الاحتلال الإفراج عنه.

وأضافت في بيانها الذي أصدرته بشأن حراكها لمواجهة سياسة الاعتقال الإداري وسبل مواجهته، وذلك في ظل وصول عدد الأسرى الإداريين اليوم إلى “1,083” أسيراً في سجون الاحتلال، أنها شكلت لجنة خاصة بالأسرى الإداريين منبثقة عن لجنة الطوارئ الوطنية العليا، تعمل على ترتيب حراك لمواجهة الاعتقال الإداري، ينتهي بإضراب مفتوح عن الطعام، سيتم الإعلان عن موعده وأعداد المشاركين فيه خلال الأيام القادمة.

وأكدت الحركة الأسيرة على أنه ومع قرب الإعلان عن إضراب الحركة الأسيرة لمواجهة الاعتقال الإداري؛ على أن إسناد الجميع لهذا الإضراب هو انتصار لدماء الشهيد خضر عدنان، ودق لناقوس الخطر لعدم تكرار جريمة الإعدام بحق أي أسير مضرب عن الطعام.

وطالبت كافة المؤسسات القانونية والحقوقية والإعلامية داخل الوطن وخارجه، الوقوف أمام مسؤولياتها لمواجهة هذا الاعتقال الظالم، ولمساندة الأسرى الإداريين في نضالهم ضد هذه السياسة الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى