صحة

فوائد غريبة لقشور البطيخ تجعلك تلتهمها من الخارج إلى الداخل

إذاعة صوت الشعب

يعتبر البطيخ من أكثر الفاكهة فائدة لاحتوائها فيتامينات مهمة مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، لكن معظمنا يرمي قشره الأخضر رغم صلاحيته للأكل واحتوائه على فوائد لم نعرف عنها.

و بحسب ما أفاد موقع “Health Line” الطبي فان معظم الناس يتخلصون من قشر البطيخ بمجرد أن يأكلوا اللب الأحمر من الفاكهة اللذيذة، ولكن بالنظر إلى المصدر الكثيف للعناصر الغذائية التي تمثلها القشرة، فقد ترغب مستقبلاً في الاحتفاظ بهذه القشور وإضافتها إلى نظامك الغذائي. وهنا أبرز تلك الفوائد..

ولكن عند النظر إلى المصدر الكثيف للعناصر الغذائية التي تمثلها القشرة، قد ترغب في حفظ القشرة وإضافتها إلى النظام الغذائي. فهي صالحة للأكل على عكس ما يعتقده الكثير من الناس، ومع ذلك، فإن قضم قشر البطيخ هو ألذ أو أكثر الطرق فعالية للاستمتاع بهذا الجزء من الفاكهة.

وتحتوي قشور البطيخ على نفس العناصر الغذائية الموجودة في الفاكهة الغنية بالعصارة، كما تحتوي أيضًا على تركيزات أعلى من بعض مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات والمكونات النشطة.

وتشمل أبرز الفوائد الصحية لقشرة البطيخ قدرتها على تحسين مظهر البشرة، وتقوية جهاز المناعة، وخفض ضغط الدم، والمساعدة في إنقاص الوزن، وضمان الحمل الآمن، وغيرها من الأمور الأخرى.

العناية بالبشرة وحمايتها
قشرة الفاكهة مليئة بمضادات الأكسدة، فهي تحتوي على كمية مناسبة من الليكوبين والفلافونويد وغيرها من مضادات الأكسدة الأخرى، والتي يمكن أن تساعد في تقليل آثار الجذور الحرة وتقليل الإجهاد التأكسدي، مما يقلل من ظهور التجاعيد والعيوب والبقع العمرية مع التقدم في السن.

استخدم القشرة لتهدئة البشرة المتهيجة:

تساعد قشور البطيخ في تهدئة البشرة المتهيجة التي تعاني من الاحمرار والالتهاب، حيث يقول الدكتور فيسكوسي، يمكن وضع قشور البطيخ (من الداخل إلى االخارج) مباشرة على البشرة على المناطق المضطربة كقناع، أو إضافة قشر البطيخ كمكون أساسي في بعض أقنعة الوجه.

طريقة تحضير القناع في المنزل، يجب أن تتأكد من تبريد القشرة في الثلاجة ثم تقطع بحذر إلى قطع رفيعة جدًا، ويمكن وضعها على الوجه أو أي جلد متهيج آخر.

– التقليل من ضغط الدم

المستويات العالية من البوتاسيوم الموجودة في قشور البطيخ، تساعد على توسيع الأوعية الدموية، بالتالي تقليل الضغط والإجهاد المطبق على الأوعية الدموية والشرايين. وهذا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، وكذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب التاجية.

فإذا أوصاك الطبيب بخفض ضغط الدم، فحاول تناول قشر البطيخ وكل شيء، حيث أكدت بعض الأبحاث أن مكملات مستخلص البطيخ لها القدرة على مساعدة الأشخاص الكبار الذين يعانون من الزيادة المفرطة في التحكم في ضغط الدم لديهم.

– تعزيز جهاز المناعة

توفر حصة واحدة من قشرة البطيخ أكثر من 30٪ من الاحتياجات اليومية من فيتامين سي، فإن كوب واحد منها يمكن أن يعزز جهاز المناعة بشكل كبير، وذلك لأن فيتامين سي يعمل على تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، والتي تعد خط الدفاع الأول ضد الالتهابات ومسببات الأمراض الغريبة في الجسم.

-المساعدة على فقدان الوزن

تعد هذه القشور وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية، بالإضافة إلى محتواها الكثيف من الألياف التي تساعد ذلك على الشعور بالشبع، مع تحفيز عملية التمثيل الغذائي أيضًا، وبالتالي زيادة القدرة السلبية على حرق الدهون وتساعد على التخلص من بعض الوزن ا لمزعج. كما تساعد في الحفاظ على وزن صحي.

-تقليل أعراض الحمل

كما ذكرنا إن قشرة البطيخ غنية بالبوتاسيوم، بالتالي تساعد على تقليل أعراض غثيان الصباح أثناء الحمل، كما ذكرت بعض الدراسات أن السكريات الطبيعية الموجودة في قشرة البطيخ يمكن أن تقلل من التورم المصاحب للحمل.

– رغبة الجنسية

ترتبط هذه القشرة بتحسين الأداء الجنسي، وذلك بفضل تأثيرها على انقباض الأوعية الدموية، مما يسمح بتدفق الدم بشكل أفضل إلى المناطق الحميمة، وبالتالي زيادة الأداء الجنسي والرغبة الجنسية مع الشريك.

-الأمراض المزمنة

تساعد القشور على تحييد الجذور الحرة، وذلك بسبب محتواها من اللايكوبين والسيترولين بالتالي تحمي من حدوث الطفرة الخلوية والتي تسبب المرض المزمن.

– تحسين أداء التمرين

تناول قشر البطيخ قبل التمرين وبعده جيد جدًا. قد يحسن السيترولين الموجود فيه من الأداء الرياضي، لكن لا توجد أدلة مؤكدة على ذلك. فإن السيترولين يعزز تمدد الأوعية الدموية.

وتشير إحدى الدراسات إلى أن مكملات السيترولين تعمل على تحسين توصيل الأكسجين إلى العضلات، وللحصول عليه بشكل طبيعي، جرب مخلل قشر البطيخ الذي استخدم كعلاج قديم الطراز في الولايات الجنوبية.

-غني بالألياف

قشور البطيخ ذات محتوى عالي من الألياف لذلك لها العديد من الفوائد الصحية ومنها:

الحفاظ على حركة الأمعاء المنتظمة، وذلك يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القولون.

تعمل الألياف على خفض مستويات السكر والكوليسترول في الدم.

يحصل حوالي 5 % فقط من البالغين على القيمة اليومية الموصى بها من الألياف. لذلك تناول كمية مناسبة من القشرة لزيادة مستويات الألياف.

-مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة

حققت دراسة طبية في عام 2020م، في نشاط مضادات الأكسدة والمحتوى المعدني لقشر البطيخ. ووجدت الدراسة أن قشور البطيخ مصدر ممتاز للبوليفينول الطبيعي ومضادات الأكسدة والمعادن. هذا يعني أن تناول البطيخ مرة أخرى يمكن أن يساعد على محاربة الجذور الحرة المسببة للسرطان.

كيف تأكل قشر البطيخ؟

فيما يلي بعض الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها تناول البطيخ وإضافته إلى النظام الغذائي. ومنها:

عصير قشر البطيخ: يمكن مزج قشر البطيخ وشربه كعصير.

أكل نيئًا: يمكن غسل قشر البطيخ وتناوله نيئًا مثل الخيار.

شرائح في السلطة: يمكن تقطيع قشور البطيخ إلى قطع صغيرة وإضافتها إلى السلطة وسلطة الملفوف.

يمكن تحضير البطيخ في العصائر والمربيات، كما يمكن تخليل القشرة لاستخدامها وقت احتياجها.

يمكن مزج القشرة في مخفوق صحي في الصباح، أو إضافتها إلى خليط خل التفاح، مع بعض التوابل الأخرى، لتحسين قوامها ونكهتها.

يعمل الكثير من الناس على الاستفادة من ألياف قشر البطيخ بإضافتها إلى السلطة أو يضيفون القشرة إلى الصلصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى