أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

وفد قيادي من الجبهة الشعبية يشارك في بيت عزاء شهداء القيادة العامة بسوريا

برئاسة نائب الأمين العام الرفيق جميل مزهر

إذاعة صوت الشعب

زار وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، امس الخميس بيوت عزاء الشهداء الخمسة من الجبهة الشعبية القيادة العامة الذين ارتقوا خلال عدوان صهيوني على أحد مواقع الجبهة أمس الخميس.

 وضم الوفد الرفيق عمر مراد مسؤول قيادة الجبهة بالخارج وأعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزية وأعضاء قيادة فرع سوريا. وكان في استقبالهم الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة الرفيق طلال ناجي “أبو جهاد” وأعضاء قيادة وكوادر الجبهة.

وألقى الرفيق نائب الأمين العام كلمة تقدم فيها باسم الأمين العام للجبهة الشعبية الرفيق القائد أحمد سعدات وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية إلى الرفاق في القيادة العامة بخالص التعازي، باستشهاد كوكبة من القادة والمقاتلين الذين استشهدوا في جريمة صهيونية غادرة وجبانة.

وقال مزهر في كلمته” يتوهم هذا العدو الصهيوني بارتكابه هذه الجريمة الجبانة أنه يمكن أن يستعيد جزءاً من قوة الردع التي تهاوت امام المقاومة الفلسطينية والعربية، فهذا العدو الصهيوني يعيش قلق وجودي وأزمات ومشكلات داخلية وحالة من التفكك بفعل المقاومة العربية والفلسطينية وخاصة المحور الذي يقف سداً منيعاً في وجه المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني والمنطقة برمتها”.

واشار مزهر في كلمته بأن محور المقاومة يمتد من فلسطين واليمن حتى إيران والعراق ولبنان، وأنه تمكن من رسم قواعد اشتباك متينة على الأرض ضد هذا العدو الصهيوني، مشيداً بالجمهورية العربية السورية واصفاً إياها بأنها ستظل قلب العروبة النابض التي أفشلت المؤامرات الكونية بفعل نضال وكفاح الشعب السوري وجيشه وقيادته.

وشدد مزهر في كلمته بأن العدو الصهيوني بجرائمه الغادرة لم ولن يستطيع كسر إرادة القتال والمقاومة لشعبنا الفلسطيني التي تتجذر وتتوسع، مشيراً بأن طريقنا طويل وصعب، ولكن جهوزية واستعدادية شعبنا وتضحويته عالية، وسيواصل تقديم التضحيات والشهداء من أجل فلسطين والقضية والأرض. 

وعاهد مزهر الشهداء بمواصلة طريق المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة وإقامة دولة فلسطين على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى