أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

منظمة الجبهة الشعبية فرع السجون: معركة الحرية والكرامة مستمرة في مواجهة للسجان

إذاعة صوت الشعب

أصدرت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – فرع السجون، اليوم الثلاثاء، بيان هام حول معركة الأسرى مع السجان، في معتقلات الاحتلال الصهيوني.

وقالت منظمة الجبهة الشعبية فرع السجون في بيانها: “نخوض ولا نزال وسنبقى معركة الحرية والكرامة بكم وبدعمكم يزداد صمودنا وننتصر”.

وأكدت المنظمة على المضي قُدمًا في مواجهة لسجان وإجراءاته وعنصريته، قائلةً: “حتمًا سنبقى نخوض النضال من معركةٍ لمعركة”.

وأضافت: “كان آخر معاركنا مواجهة سياسة العزل والاستهداف لقيادات الجبهة الشعبية وعلى رأسهم الأمين العام الرفيق القائد أحمد سعدات، والكثير من قيادات ومناضلي الحركة الأسيرة”.

وأردفت: “انطلقت المواجهة بكتيبة الشهيد خضر عدنان، و54 رفيقًا خاضوا المعركة منذ الخميس الموافق 15/5/2023، وتكللت اليوم بإعادة الرفاق إلى السجون، وتقليص مواجهة العزل، وإنهاؤه بالنسبة لعددٍ من الأسرى”.

وأشارت منظمة الجبهة الشعبية في السجون إلى أن كتيبة الشهيد خضر عدنان وجهت عبر إضرابها تحية لأرواح الشهداء، والتأكيد على الانتصار لدمائهم، والاستمرار على نهجهم.

ولفتت إلى أن كتيبة الشهيد خضر عدنان أكدت على ترسيخ وتمتين أواصر العلاقة الوطنية، والدور الوحدوي للحركة الأسيرة، واعتبارها حركة نضال عضوي مرتبط بنضالات شعبنا أينما كان.

وأكدت أن الكتيبة أطلقت صرختها المدوية في مواجهة سياسات الإهمال الطبي والاعدام بحق الأسرى، وخاصةً تجاه الأسير القائد والمفكر وليد دقة، وهي المعركة التي حتمًا ستستمر حتى ينتصر وليد دقة على سجانه.

واختتمت المنظمة داعيةً للانتصار لوليد دقة حتى ينتصر، وندافع عن حياته، وحياة الأسرى وكرامتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى