أحدث الأخبارشؤون العدو

المتطرف إيتمار بن غفير يقتحم المسجد الأقصى بحراسة مشددة

إذاعة صوت الشعب

اقتحم صباح اليوم الأحد، وزير الأمن القومي الصهيوني المتطرف إيتمار بن غفير، رفقة العشرات من المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس، وسط حراسة أمنية مُشددة.

وقالت مصادر مقدسية، إن شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المسلحة التابعة لها اقتحمت منذ ساعات الصباح الباكر باحات الأقصى وانتشرت فيها؛ قبل أن يدخل الوزير بن غفير ويتجول فيها ويدلي بتصريحات.

وهذه المرة الثانية التي يقتحم فيها “ابن غفير” باحات المسجد الأقصى بعد أن تسلم حقيبة وزارية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة بنيامين نتنياهو.

وأدى الوزير المتطرف طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من باحات المسجد الأقصى، وصرح بأن “إسرائيل هي صاحبة السيادة عليه (المسجد الأقصى) وليس أي جهة أخرى”.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا، منذ الصباح، باحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية فيها.

وأشارت “الأوقاف” إلى أن المستوطنين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من الأقصى وقبالة قبة الصخرة، قبل مغادرة الساحات من جهة “باب السلسلة”.

وفي سياق متصل، شددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها على أبواب المسجد الأقصى، وفرضت قيودًا على دخول الشبان للمسجد، ودققت في هويات المصلين واحتجزتها عند الأبواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى