أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

إطلاق حملة وطنية ودولية واسعة إسنادًا للقائد سعدات ورفاقه

إذاعة صوت الشعب

أعلن مسؤول مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عوض السلطان، عن إطلاق حملة وطنية وشعبية ودولية وإعلامية وقانونية واسعة إسناداً للأمين العام للجبهة الشعبية الرفيق أحمد سعدات ورفيقيه عاهد أبو غلمى ووليد حناتشة للضغط على الاحتلال من أجل إنهاء عزلهم، وللتدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة الأسير القائد المفكر وليد دقة.

وأكد السلطان بأن هذه الحملة ستكون واسعة ومتزامنة مع مختلف المواقع والساحات في داخل وخارج فلسطين، وسيشارك فيها مؤسسات حقوقية وقانونية ومتخصصة بقضايا الأسرى، وشبكات ومجموعات دولية في مختلف بقاع العالم.

وأضاف السلطان بأنه تم إقرار برنامج فعاليات وأنشطة وخطوات نضالية واسعة، من بينها توجيه مذكرات قانونية لعددٍ كبير من المؤسسات الأممية الدولية والبرلمانات الأوروبية وهيئة الصليب الأحمر الدولي، لوضعهم في صورة ما يتعرض له الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، والأسير القائد أحمد سعدات ورفاقه عاهد أبو غلمى ووليد حناتشة ووليد دقة بشكلٍ خاص، وحثهم على تَحملّ مسؤولياتهم القانونية والدولية من أجل إنهاء معاناة الأسرى، إضافةً لتنظيم حملات إعلامية مكثفة، وبث مفتوح لاذاعات وطنية وعربية.

وختم السلطان بدعوة جماهير شعبنا ومختلف القوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات وأبناء أمتنا العربية وأحرار العالم إلى المشاركة الواسعة في هذه الحملة لتشديد الضغط على الاحتلال لوقف هجمته الواسعة على الأسرى والقادة، لافتاً أنه سيتم تعميم الأنشطة والفعاليات أولاً بأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى