أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

نائب الأمين العام للشعبية يهاتف عوائل شهداء الجبهة من مقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى

إذاعة صوت الشعب

أجرى نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر اليوم الجمعة، اتصالات مع عوائل شهداء الجبهة من كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، الذين ارتقوا شهداء في معركة “ثأر الأحرار” أثناء تصديهم للعدوان، وهم الشهداء علم عبد العزيز، علاء ماهر أبو طعيمة، أيمن صيدم، محمد يوسف أبو طعيمة، عدي رياض اللوح.

كما أجرى الرفيق نائب الأمين العام محادثة مع الرفيق الأسير القائد محمد غالي، قدم له خالص التعزئة باسم قيادة الجبهة باستشهاد شقيقيه/ علي محمد وابن شقيقته محمد.

وتوجه نائب الأمين العام إلى العوائل من أمهات وآباء الشهداء بالنيابة عن الرفيق الأمين العام والمكتب السياسي واللجنة المركزية بأحر التعازي باستشهادهم، مُعبّراً عن فخر واعتزاز الجبهة بأبنائها المقاتلين الأبطال الذين ترجلوا شهداء، بعد أن خاضوا ملحمةً بطولية جنباً إلى جنب مع مقاتلي فصائل المقاومة تصدياً للعدوان الصهيوني الغاشم على القطاع. 

كما أشاد بالصمود الأسطوري لعوائل الشهداء وخاصة آبائهم وأمهاتهم الذين استقبلوا خبر استشهاد أبنائهم برباطة جأش وبشجاعة ليست غريبة على شعبنا، مشيراً إلى أنّ أبناءهم الأبطال من مقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى سطروا بدمائهم الطاهرة أروع ملاحم البطولة والفداء، ليؤكدوا أنهم خيرة أبناء هذا الوطن. 

وشدّد نائب الأمين العام على أن دماء الشهداء لم ولن تذهب هدراً، وأنّ المقاومة حتماً ستثأر لكل دمائهم الطاهرة، وستواصل ضرباتها النوعية ضد هذا العدو الصهيوني الغادر والجبان، مشيداً بالحاضنة الشعبية للمقاومة التي شكّلت وما زالت حالة التفافٍ شعبيةٍ حول المقاومة. 

وهنأ نائب الأمين العام أمهات الشهداء باستشهاد أبنائهم، مشيداً بتضحياتهن وشجاعتهن، فهن أنجبن أعظم الأبطال والمقاتلين، وأرضعوهم حب الوطن والبطولة والتضحية، مشيداً في الوقت ذاته بآباء الشهداء الذين زرعوا في أبنائهم ثقافة المقاومة والشجاعة والانتماء لهذا الوطن. 

وأكد نائب الأمين العام وفاء الجبهة الشعبية لجميع عوائل وأهالي الشهداء والتزامها بتوفير ما يلزم لهم من أجل حياة كريمة لهم، معاهداً إياهم بأن الجبهة ستبقى حافظةً لوصايا الشهداء، وتسير على دربهم حتى تحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة وكنس هذا الاحتلال المجرم عن أرضنا، وإقامة دولة فلسطين على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس . 

من جانبهم، عًبّر عوائل الشهداء عن شكرهم العميق لمبادرة نائب الأمين العام، مؤكدين على أنهم قدموا أبنائهم فداءً للوطن، وسيبقون يقدمون المزيد من الأبناء والتضحيات من أجل فلسطين، وسيظلون يعلمون أبنائهم حب الوطن والتضحية والمقاومة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى