أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

نصر الله: الجبهة الشعبية لا زالت قوية حتى بعد اغتيال “أبو علي مصطفى” واعتقال “سعدات”

معقبًا على اغتيال قادة سرايا القدس

إذاعة صوت الشعب

عقب الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله في خطابٍ له، اليوم الجمعة، على العدوان الصهيوني على قطاع غزة منذ أربع أيام متواصلة.

وقال نصر الله، إن العدو هو من بدأ العدوان في هذه الجولة باغتيال القادة الشهداء في سرايا القدس و7 نساء وأطفال، مشيراً إلى أن نتنياهو يسعى من خلال العدوان إلى معالجة التشتت في ائتلافة الحكومة وتحسين وضعه الشعبي.

وأشار نصر الله إلى أن الجبهة الشعبيّة اُغتيل أمينها العام أبو علي مصطفى ، واُعتقل أمينها العام أحمد سعدات ولا زالت قوية وثابتة في ميدان المواجهة ضد الاحتلال.

 وأوضح أن الاحتلال يسعى لضرب البنية القيادية لسرايا القدس وتدمير قوتها الصاروخية، وهو يفترض أنّ العدوان سيؤدي إلى إضعاف قيادة حركة الجهاد الإسلامي وترميم الردع مع غزة، مؤكدًا أن نتنياهو لا يستطيع الكذب على المجتمع الصهيوني بالقول إنه رمم قدرة الردع.

ولفت السيد نصر الله إلى أن قيادة حركة الجهاد الإسلامي تعاطت بشكل حكيم وهادئ بعد اغتيال القادة في سرايا القدس، وقد تواصلت مع قيادة كتائب القسام كي يكون الموقف موحداً، مشدداً على أن العنوان الحقيقي لرد الفعل المقاوم في غزة هو غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة.

وأكد على أن وحدة الموقف بن فصائل المقاومة فوتت على الاحتلال تحقيق أهدافه، قائلاً: “يجب أن نتوقف عند قدرة سرايا القدس على ترميم بنيتها القيادية بسرعة، في ظل القدرة الكبيرة لفصائل المقاومة  على ترميم بنيتها القيادية السياسية والعسكرية بسرعة”.

ونوه السيد نصر الله إلى أن معركة غزة مهمة وتأثيراتها لا تقتصر على القطاع بل على عموم المنطقة، مؤكدًا: “نحن على اتصال دائم بقيادة المقاومة في غزة ولن نتردد في تقديم المساعدة في أي وقت تفرض المسؤولية ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى