أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

بيان هام صادر عن بوابة الهدف الإخباريّة في ظل الهجمة السيبرانيّة الشرسة التي تتعرّض لها

إذاعة صوت الشعب

أصدرت بوابة الهدف الإخبارية، في قطاع غزة، مساء اليوم الخميس، بيانًا هامًا في ظل الهجمة السيبرانيّة الشرسة التي تتعرّض لها

وفيما يلي بيان البوابة كنا وصل إذاعة صوت الشعب:

بيان هام صادر عن بوابة الهدف الإخباريّة في ظل الهجمة السيبرانيّة الشرسة التي تتعرّض لها

تتعرّض بوابة الهدف الإخباريّة ومنذ بدء معركة (#ثأر_الأحرار) لهجمةٍ سيبرانيّةٍ شرسة؛ تستهدف خوادم بياناتها؛ مما أدّى إلى تعطيلٍ “متكرّرٍ” لموقع البوابة على الإنترنت، وعدم التمكّن من الوصول إلى بيانتها منذ اليوم الأوّل لبدء العدوان على شعبنا في قطاع غزّة.

تؤكَّد بوابة الهدف الإخبارية، أنّ الهجمات التي يتعرّض لها موقعها الإلكتروني ليست بالجديدة، حيث تعرّضت البوابة وموقعها الإلكتروني ومنصّاتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي على مدار السنوات الماضية لهجماتٍ متتاليّة أدّت لتعطيلها أو حذفها، وذلك في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني والإعلام الوطني المقاوم الذي يكشف زيف الرواية الصهيونيّة ويواجه دعايتها الكاذبة، لا سيما وأنّ كل هذه الهجمات تأتي في إطار العدوان الشامل الذي يشنّه العدو الصهيوني على أبناء شعبنا.

تُشير بوابة الهدف في هذا المقام، إلى أنّ كافة طواقمها الفنيّة تعمل على معالجة آثار هذه الهجمة التي أدّت إلى ضعفٍ في الوصول إلى محتوى موقعها الإلكتروني، وتعطّله لمددٍ طويلة خلال العدوان الحالي.

وتُشدّد بوابة الهدف، على أنّه ورغم اشتداد هذه الهجمة، فإنّ جميع طواقمها الصحفيّة ما زالت على رأس عملها تقدّم الخدمة الإخباريّة لأبناء شعبنا وأمتنا وأحرار العالم على مدار الساعة من خلال منصّاتها المختلفة؛ وتُواكب الأحداث والمستجدات أولاً بأوّل انطلاقًا من شعارها الذي ترفعه على الدوام “التغطية مستمرة.. وبالدم نكتب لفلسطين” الذي خطّه الشهيد الأديب والمناضل المؤسّس غسّان كنفاني.

في الختام، تتمنّى بوابة الهدف الإخباريّة السلامة التامّة لأبناء شعبنا في ظل العدوان الصهيوني، وتُعرب عن أملها في التغلّب على الهجمة السيبرانيّة في أسرع وقتٍ ممكن والعودة لتقديم خدماتها الإخبارية من خلال موقعها الإلكتروني لأبناء شعبنا بكافة شرائحه المختلة.

التغطية مستمرة..

بوابة الهدف الإخباريّة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى