أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

نائب الأمين العام للجبهة الشعبية : نحُيي المقاومة ونشيد بضرباتها النوعية والمشاورات مستمرة وحجم التنسيق عال بين قوى المقاومة

إذاعة صوت الشعب

توجه نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر بتحية إجلال وإكبار وفخر واعتزاز إلى الشهداء الذين ارتقوا في العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة، ومناطق مختلفة من الضفة المحتلة، مُعتبراً أن شعبنا الفلسطيني يُجسد اليوم بوحدة إرادته وتضحياته وزخم عطائه وصموده ومقاومته الباسلة الرد الحاسم والقوي على هذا العدو الصهيوني المتغطرس والجبان الذي انشغل كعادته في استهداف المدنيين والبيوت الآمنة وارتكاب المجازر بحق الأطفال والنساء. 

وحيا نائب الأمين العام المقاومين الأبطال من مختلف الأذرع العسكرية قادة ومقاتلين الذين يواصلون خوض معركة بطولية ضد العدوان وتوجيه ضربات مؤلمة للعدو الصهيوني، بوحدة وإرادة قوية وهامات مرفوعة، وبإصرار على مواصلة المعركة وتحقيق ضربات قوية ودقيقة للكيان الصهيوني ومنشآته ومواقعه الاستراتيجية، فقد فرضت المقاومة منع التجوال على الاحتلال، وأدخلت الرعب في صفوف الصهاينة الذين لم يتوقعوا رد المقاومة على العدوان.

ولفت إلى أن دماء شهداء مقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى امتزجت مع دماء شهداء مقاتلي سرايا القدس إلى جانب دماء أبناء شعبنا في ميدان معركة “ثأر الأحرار”، مشيراً أن الجبهة قَدمت أمس أربعة من مقاتليها البواسل الذين ارتقوا شهداء أثناء تصديهم للعدوان الصهيوني في كل من رفح وخان يونس. 

وأشار نائب الأمين العام بأن العدوان الصهيوني الغادر على القطاع لم يحقق أيٍ من أهدافه، فلم يستطع هذا العدو الجبان أن يرمم قوة ردعه التي تهاوت مجدداً أمام ضربات المقاومة التي فاجأت العدو بتكتيكات جديدة وبتنسيق ميداني عالي، وبتوسيع مساحة نيرانها وضرباتها الصاروخية، فأدخلت الكيان كله في شللٍ تام وتحولت مغتصباته ومستعمراته ومدنه المقامة على أنقاض مدننا إلى مدن أشباح. 

وأشار نائب الأمين العام بأن المشاورات مستمرة ومتواصلة مع الأمناء العاميين للفصائل الفلسطينية المقاومة من أجل ضمان اعلى درجات التنسيق في إدارة المعركة باقتدار وتحقيق مزيد من الخسائر في صفوف الاحتلال.

مؤكداً على الوسطاء قبل الحديث عن وقف إطلاق النار إلزام الاحتلال بوقف سياسة الاغتيالات والافراج عن جثامين الشهداء من الأسرى وأبناء شعبنا ووقف الهجمة المسعورة ضد اسرانا الأبطال

ودعا نائب الأمين العام جماهير شعبنا في كل مكان وأمتنا العربية وأحرار العالم إلى الوقوف بجانب شعبنا ومقاومته الباسلة، موجهاً رسالة خاصة إلى شعبنا في الضفة ومقاومته الوفية لدماء الشهداء بأن يتوحدوا ويواصلوا ضرب الاحتلال الصهيوني والمستوطنين في كل مكان على أراضي الضفة والقدس والداخل المحتل فالفرصة مواتية الآن، فهذا الكيان الصهيوني ضعيف وهش ومهزوم ولا يستطيع أن يَتحمّل ويخوض حرب استنزاف مستمرة من جبهات مختلفة وفي وقت واحد.  

وطمأن نائب الأمين العام جماهير شعبنا بأن المقاومة بخير وقادرة على إدارة معركة طويلة وقاسية والدخول في استنزاف حقيقي ضد العدو الصهيوني حتى رضوخه لوقف العدوان والاغتيالات ، محذراَ الكيان الصهيوني أن لا يراهن على الوقت فالمقاومة لديها الكثير من المفاجأت القادرة على توجيه المزيد من الضربات الموجعة على امتداد مساحة فلسطين، وإدخال جميع سكان الكيان إلى الملاجئ لأيام طويلة.

وختم نائب الأمين العام، موجهًا التحية إلى أسيراتنا وأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال وهم يلتحمون مع شعبنا في المعركة، ويتصدون للهجمة الصهيونية المتواصلة عليهم، مشيدًا بالخطوات النضالية التي يخوضها أسرى الجبهة للتصدي للهجمة الصهيونية الانتقامية على الرفيق الأمين العام أحمد سعدات ورفاقه. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: