أحدث الأخباررئيسية 1شؤون العدو

صحيفة عبرية تكشف كواليس جرائم الاحتلال في غزة

إذاعة صوت الشعب

كشفت صحيفة “هآرتس” الصهيونية كواليس قرار تنفيذ سلسلة من عمليات الاغتيال فجر اليوم الثلاثاء في قطاع غزة.

وقالت الصحيفة: “إن قرار العملية اتخذ الجمعة الماضي خلال جلسة أمنية عسكرية موسعة ترأسها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، دون علم أعضاء الكابينت”.

وبينت أن نتنياهو أخفى قرار الهجوم عن أعضاء الكابينت خشية حدوث تسريبات بهذا الخصوص، وفضّل نتنياهو تهميش الكابينت حيث يفتقد غالبية أعضائه للخبرة العسكرية والأمنية واتخذ قرار الهجوم ضمن دوائر مغلقة.

ووفق الصحيفة فقد تم عقد الجلسة الخاصة بالهجوم يوم الجمعة الماضي في مقر جهاز “الشاباك” الصهيوني، باشتراك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير جيشه يوآف غالانت، ورئيس مجلس الأمن القومي تساخي هنيغبي وكبار قادة الجيش و”الشاباك”.

بدورها أعطت المستشارة القضائية للحكومة “غالي ميارة” مصادقتها على قرار الهجوم بعد استماعها لشرح من الأمن الإسرائيلي، مشيرةً إلى أن القانون لا يلزم التئام الكابينت كشرط لتنفيذ العملية”.

بدورها ذكرت صحيفة ” مكور ريشون” أن موعد تنفيذ العملية تأخر، وكان من المفترض تنفيذها ليلة السبت وذلك بالنظر إلى وجود غالبية سكان الغلاف في منازلهم، إلا أن العملية تأخرت في ظل عدم وجود ظروف استخباراتية مناسبة وأن القرار هو تنفيذ هجوم ثلاثي متزامن على الأهداف الثلاثة وبالتالي فقد تم تأجيل العملية.

وكشفت الصحيفة أن الضوء الأخضر لتنفيذ العملية جاء بعد منتصف الليل، حيث اشتركت 40 طائرة صهيونية في الهجوم الذي بدأ بعملية الاغتيال للقادة الثلاثة.

وشن طيران الاحتلال الحربيّ فجر اليوم الثلاثاء سلسلة غارات عنيفة ومباغتة على مناطق متفرقة في قطاع غزة، شملت شقتين سكنيتين ومنزلًا ومواقع للمقاومة الفلسطينية، ما أسفر عن ارتقاء 13 شهيدًا و20 مصابًا بجراح مختلفة.

ومن بين الشهداء ثلاثة قادة في “سرايا القدس” الذراع العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي” وهم: أمين سر “المجلس العسكري للسرايا” جهاد غنّام، وخليل صلاح البهتيني “عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية في السرايا”، والشهيد طارق محمد عزالدين، “أحد قادة العمل العسكري بسرايا القدس في الضفة الغربية” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى