أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

السلطان: اغتيال قادة المقاومة يأتي استكمالاً للإجرام الصهيوني بحق شعبنا الفلسطيني الذي تزامن مع عزل القائد سعدات

إذاعة صوت الشعب 

نعى مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عوض السلطان، شهداء شعبنا الفلسطيني، الذين اغتالتهم طائرات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، في قطاع غزة.

وأكّد السلطان، أنّ “الإجرام الصهيوني الذي يستهدف شعبنا وقادته يأتي فى سياق الانتقام من كل ما هو فلسطيني، ويأتي اغتيال القادة اليوم وعدد من المواطنين استكمالًا للإجرام الصهيوني على أبناء شعبنا في غزة وبالضفة المحتلة وبالداخل الفلسطيني المحتل عام1948 والقدس وخارج فلسطين وبالسجون الصهيونية”.

وقال السلطان، إنّ “العدو النازي يطارد شعبنا ويهدف لقتل المزيد للأسف أمام مرأى ومسمع العالم أجمع وأمام مرأى المؤسسات التي تدّعي الإنسانية”، مضيفًا أنّ “ما حدث فجر اليوم لا يمكن فصله عما حدث فجر الأمس من اقتياد الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات ورفاقه أبو غلمي وحناتشة إلى جهة مجهولة”.

وأشار السلطان، إلى أنّ “اعتداءات الاحتلال والتوغل في دماء شعبنا واستهداف قادته أينما تواجدوا، تمثل مدى عنجهيته وعنصريته الفاشية”، مؤكدًا أنّ “خيارات شعبنا ومقاومته مفتوحة ولن ينال الغدر والقتل والعزل من عزيمة أبطالنا بل سيكون بمزيدٍ من التحدي والرد”.

وطالب السلطان المقاومة وأذرعها العسكرية وفى مقدمتها كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بالرد في الوقت والمكان المناسبين.

ولفت السلطان، إلى أنّه “لا خيار أمامنا إلا بربط معاناتنا بحلقة واحدة، فما حدث بالسجون مع الأمين العام ورفاقه والأسرى عمومًا يجب أنّ يكون حاضرًا بحجم التصعيد”، مشددًا أنّه “لا تهدئة ولا عودة للخلف إلا بتحقيق مطالب شعبنا وأسرانا ومقاومته الباسلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى