أحدث الأخبارشؤون عربية ودولية

وفد من الجبهة الشعبية يزور حزب الله في لبنان

إذاعة صوت الشعب 

زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، اليوم الإثنين، مكتب المجلس السياسي في حزب الله، وضم الوفد كلا من مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان عبد الله الدنان، وعضو قيادة فرع لبنان ومسؤول الجبهة في بيروت مازن دسوقي، ومسؤول لجنة الأسرى للجبهة فتحي أبو علي، واستقبلهم معاون مسؤول وحدة العلاقات الفلسطينية في حزب الله الشيخ عطالله حمود.

بدوره، أشاد حمود بالجبهة الشعبية، مؤكدًا على العلاقة مع الجبهة وبدورها القيادي والريادي والكفاحي، كما وجه تحيته للقائد الأسير أحمد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية ولقيادتها.

وبحث الطرفان خلال الزيارة العلاقة بينهم، إضافة لتعزيز وتطوير العلاقة بين الجبهة والحزب بما يخدم المصلحة الوطنية للشعبين اللبناني والفلسطيني.

واستعرض الجانبان، الوضع في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، وتصاعد المقاومة في القدس والضفة وغزة والتصدي لكل للاعتداءات الصهيونية من خلال غرفة العمليات المشتركة، كما تطرقا إلى المواجهات البطولية لشباب وأبطال المقاومة الفلسطينية.

وأكّد الطرفان، أنّه كما هُزِم جيش الاحتلال في لبنان في عام ،٢٠٠٦ سيهزم في فلسطين بفعل ضربات المقاومة والدعم من محور المقاومة، مشيرين إلى أنّه “هناك إرادة زرعت الرعب في قلب الاحتلال، وأنّه إلى زول”.

وتمنى وفد الجبهة أنّ ينعم لبنان بالأمن والاستقرار وأن يخرج من أزمته وانتخاب رئيس جمهورية يدافع ويصون وبحمي المقاومة وتشكيل حكومة وطنية.

وتطرق الطرفان إلى قضية الأسرى وخصوصًا استشهاد الشيخ خضر عدنان الذي كسر جبروت الاحتلال في مواجهة ادارة السجون الصهيونية وارتقى شهيدًا بسبب سياسة الإهمال الطبي، كما أنّه جرى الحديث عن حالة المفكر وليد دقة الذي يعاني من وضع صحي ويعاني من إهمال طبي، محملين الاحتلال الصهيوني مسؤولية حياة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، كما طالبوا المنظمات الدولية والإنسانية القيام بواجباتها تجاه الأسرى.

وأشاد الجانبان بعودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية والحضن العربي وعودة العلاقات بين سوريا والدول العربية وبين إيران والسعودية، آملين بأنّ ينعم الأمن والاستقرار في كل دول المنطقة وإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وإنجاز المصالحة الفلسطينية وأن يحقق الشعب الفلسطيني أهدافه وانتهاء الاحتلال لفلسطين وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

وناقش الطرفان قضايا ذات اهتمام مشترك، مؤكدين استمرار الزيارات واللقاءات، وقدم الوفد التحية للمقاومة ولسماحة السيد حسن نصر الله وإلى محور المقاومة في لبنان وفلسطين وسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى