أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

نادي الأسير يحمل الاحتلال المسؤولية عن مصير القائد الوطني سعدات و رفيقيه غلمة وحناتشة

إذاعة صوت الشعب

حمّل نادي الأسير، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأمين العام للجبهة الشعبية القائد الوطني أحمد سعدات، والأسيرين عاهد أبو غلمة، ووليد حناتشة.

وأكّد نادي الأسير، في بيان صدر عنه، اليوم الإثنين، أنّه وحتّى اللحظة لم تعرف الجهة التي جرى نقلهم إليها، مشيرا إلى أن الأسرى نفّذوا خطوات احتجاجية أولية تمثلت بتأخير إجراء (الفحص الأمني، والعدد)، حتى يتم الكشف عن الوجهة التي نُقلوا إليها.

ودعا إلى عدم تداول رواية مخابرات الاحتلال حول الإدعاءات التي قامت بنشرها اليوم، مطالبا بانتظار نتائج جهود المحامين وكذلك الأسرى من أجل السماح بزيارتهم والإطمئنان عليهم ونقل روايتهم.

يذكر أن القائد أحمد سعدات معتقل منذ عام 2006، وهو محكوم بالسّجن لمدة 30 عاما، والأسير القائد أبو غلمة معتقل منذ عام 2006، وهو محكوم بالسّجن المؤبد وخمس سنوات، والأسير القائد حناتشة معتقل منذ عام 2019، وما يزال موقوفا، علما أنه أسير سابق أمضى سنوات قبل اعتقاله الحالي، وكان قد تعرض للتعذيب الشديد بعد اعتقاله عام 2019.

يشار إلى أن قوات القمع اقتحمت صباح اليوم قسمي (5،7) في سجن (ريمون)، ونقلت القادة الثلاثة من السّجن، رافق ذلك عمليات تفتيش واسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى