أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

الثوابتة: كابوس معركة سيف القدس يلاحق الاحتلال ويزعزع فكرة البقاء على الأرض

بمناسبة الذكرى الثانية لمعركة سيف القدس

إذاعة صوت الشعب

أكد عضو اللجنة المركزية العامة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة، اليوم الإثنين، إنّ الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة شكّل حاضنة أمينة للمقاومة خلال معركة “سيف القدس ” لذلك استطاعت تحقيق إنجاز رغم الاختلال في موازين القوة.

وأضاف ، في ندوة سياسية نظمها مركز الدراسات السياسية والتنموية في الذكرى الثانية لمعركة سيف القدس بعنوان “عامان على سيف القدس.. مرحلة جديدة من المواجهة كيف يمكن استثمارها، أن غرفة العمليات المشتركة شكلت نموذجًا وحدويًا للعمل، تناغم في الميدان، وفي تطبيق تكتيكات عسكرية على الأرض أظهرت حنكة عالية في إدارة المعركة.

وقال أنّ التنسيق بين مختلف الأذرع العسكرية للمقاومة عبر الغرفة المشتركة استطاع أن يعيد الاعتبار مرة أخرى للوحدة والعمل المقاوم بما يشكل استنزافًا للعدو، مؤكدًا أنّ المقاومة فعلًا تراكميًا وسيف القدس أحد تجليات هذا التراكم طويل الأمد، مشيرًا إلى أنّ نموذج التنسيق بين فصائل المقاومة في غزة يجب أن يعمم في أماكن تواجد قوى المقاومة كافة.

وفي هذا السياق، شدد الثوابتة على أنّ سيف القدس معركة متصلة بتاريخ نضالي طويل لمقاومة شعبنا؛ وجاءت لتقول أنّ القدس وجنين ونابلس وكل مدن الضفة ليست وحدها في المعركة، وأنّ الضفة هي إحدى أهم ساحات الصراع مع العدو. 

واعتبر أنّ كابوس هذه المعركة يلاحق الاحتلال ويزعزع فكرة البقاء على الأرض، وطرحت مجددًا في النقاش الصهيوني مسألة الزوال بعد 73 عامًا ظن الكيان الصهيوني أنّ الاستيطان في فلسطين وخلق حقائق على الأرض شأنها حمايته من حتمية الزوال.

وأشار إلى أن أظهرت المعركة الفشل الصهيوني الذريع في أسرلة جماهير شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 حيث أنّ مشاركتهم في المعركة صدمت المؤسسة الأمنية الصهيونية لكنها كانت متوقعة بالنسبة لنا لأنّ شعبنا في الداخل امتداد طبيعي لشعبنا في الشتات والضفة والقدس حيث تجسدت وحدة مكونات الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده في داخل وخارج فلسطين. 

وختم الثوابتة بالقول: إنّ المعركة نجحت إعلاميًا في خلق مساحة تضامن واسعة مع أبناء شعبنا من الشعوب العربية الحرة وأحرار العالم رغم ماكنة الإعلام الصهيو-أمريكية التي تروّج لرواية الاحتلال، أبرزت حقيقة أنّ شعبنا الفلسطيني متمسك في مقاومة المحتل وتحرير أرضها كاملة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى