أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

داوود شهاب يرد على تصريحات ناصر القدوة بشأن “الاسلاموية السياسية”

إذاعة صوت الشعب

عدّ مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، تصريحات القدوة، أنها سقوط وانكشاف لمشروع توظيف العمل السياسي لتعزيز التناقضات والخلافات الداخلية، بدلاً من توحيد الصف في مشروع التحرير واستعادة الأرض من الكيان المحتل.

وأكد شهاب عبر صفحته على “فيس بوك”، أن المشروع الوطني وهو لكل الفلسطينيين الأحرار لاستعادة الوطن السليب والمقدسات المغتصبة ومواجهة الاحتلال.

وفي رده على تصريحات القدوة، قال شهاب: “يا سيد ناصر غزة ليست محتلة حتى تفكر باستعادتها، وإن التيار الوطني الاسلامي ليس خطرا ولا غريبًا ولا طارئاً؛ حتى تصوره أنت وغيرك بالمشكلة”.

ودعا شهاب، القدوة إلى ضرورة الكف عن الحديث عن مصطلح “الاسلاموية السياسية” وتوزيع شهادات الوطنية على الغير، مضيفًا أن تصريحاته خارجة عن العرف الوطني ومحددات العلاقات الداخلية.

وشدّد القيادي، أن تصريحات القدوة تعبر عن الاغتراب الوطني والسياسي وعدم الفهم لطبيعة وأولويات المشروع الوطني.

وكان القدوة قد صرَّح لوكالة فرانس 24، زاعماً أن الجميع لديه موقفاً مما أسماه “الإسلام السياسي”. وقال: “إذا تعاونت قوائم حركة فتح قد تصب كل الأصوات في مصلحة الحركة، وكل هذه الأطراف لها مشكلة مع الإسلام السياسي أو “الإسلاموية السياسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى