أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

ثورة الأسرى .. حوار خاص مع أسير من داخل السجون

إذاعة صوت الشعب

نشر مركز عروبة للأبحاث والتفكير الاستراتيجي، مدونة صوتية (بودكاست)، تضمنت حوار خاص مع أسير من داخل سجون الاحتلال.

وأوضحت المدونة الصوتية، ما قام به المتطرف الصهيوني “بن غفير” ومنذ توليه حقيبته الوزارية كوزير لما يُسمى بـ”الأمن القومي” بالعمل على سحب كل المنجزات التي سبق ان نجح الأسرى في تحصيلها بعد مسار نضالي طويل خاضته الحركة الأسيرة.

وبينت المدونة، إلى أن الهجمة على الحركة الأسيرة ليست جديدة، مشيرةً إلى أن معاقل الأسر والصمود دائمًا ما تكون أحد أبرز الأهداف لكل المتطرفين الصهاينة الساعين للإنتقام من كل اللوحات المشرقة للشعب الفلسطيني والتي تُشكل الحركة الأسيرة أحد أبرز نماذجها

وناقش البودكاست، الإجراءات التي اتخذها بن غفير بحق الأسرى، وخطوات الحركة الأسيرة في مجابهتها، وآلية تعامل مصلحة السجون مع هذه الخطوة، بالإضافة لأهم رسائل المعتقلين في السجون.

وبيّن الحوار، الجديد الذي تم تطبيقه من الإجراءات التي تعهد “بن غفير” بتطبيقها، والتي تتمثل باغلاق أفران الخبز التي تزود السجون بالخبز، واستبدال الخبز بنوع آخر أقل جودة ونوعية من الأول. والقرار الثاني بتخصيص مدة 4 دقائق لاستحمام كل أسير بحجة التبذير الزائد للمياه من جانب الأسرى، بينما الإجراءات التي سبق وان أعدتها إدارة مصلحة السجون في إطار استخلاصات عملية “نفق الحرية”، والتي تتمثل بتقليص مدة الفسحة ” الفورة”، وتقليص مشتريات الكنتين وغيرها من توصيات لم يجري الإفصاح عنها. وتعزز هذا التوجه بسلسلة من العقوبات التي فرضتها مصلحة السجون، منها نقل المئات من الأسرى المحكومين بالمؤبد من سجن لآخر.

وأشار البودكاست في حواره مع الأسير إلى أن الأسرى قد دخلوا حالة العصيان داخل السجن، والذي يمكن تقسيمه إلى قسمين، استراتيجي، وتكتيكي، فالاستراتيجي هو خوض معركة الاضراب عن الطعام، أما كل ما هو دون خطوة الإضراب فيبقى تكتيكي، ومن الخطوات التكتيكية ( ارجاع وجبات الطعام ليوم أو عدة أيام، وارتداء لباس السجن بالفورة، كشكل من أشكال الاحتجاج، مقاطعة العيادة، والتمرد على إجراءات السجن اليومية كالعدد، والفحص الأمني، حل التنظيمات .. وغيرها) والذي بدأ الأسرى بتطبيقها فعليًا.

وذكر البودكاست أن لجنة الطوارئ العليا في السجون مشكلة في من كافة الوسائل الوطنية الإسلامية على الساحة الإعتقالية، حيث يوجد مندوب من كل فصيل في هذه اللجنة، وهي لجنة جديدة لا يتجاوز عمرها العام، ونشأت بسبب الحاجة إلى جسم إعتقالي موحد في ضوء استهداف الجميع، مشيرًا أن هذه اللجنة تدير المعركة من خلال الاجتماع الدائم والتنسيق بين أعضائهم رغم توزعهم على أكثر من سجن.

وأوضح الأسير في حواره مع مركز عروبة، أن الأسرى يؤكدون بشكل دائم على ترابط نضالهم مع نضال الشعب الفلسطيني في مختلف الميادين والساحات. كما ويدرك الأسرى أهمية الأسرى والفعاليات الشعبية والجماهيرية والإعلامية في المساندة لهم مع معاركهم مع السجان، التي جعلت من مختلف الساحات، ساحة واحدة، وأدت إلى خشية العدو من إنفجار الأوضاع.

وأكد الأسير في المدونة، أنه في حال تصاعدت الإجراءات القمعية والتنكيلية بحق الأسرى، سيقابلها تصعيدًا للخطوات النضالية، ومن التجربة الطويلة، يستطيع الأسرى لجم وأفشال الإجراءات القمعية بحقهم، اذ سارعوا للرد على هذه الإجراءات من خلال برنامج وخطوات قد تصل إلى مرحلة الإضراب.

ودعى الأسير في البودكاست، كافة أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية وكل حر في العالم، أن يقف معهم ويؤازرهم في معركتهم مع السجان وسياسته الجديدة التي وصلت حد المساس بحقوقهم الإنسانية والتي تنطوي على حقد ومنهجية ورغبة في اذلال الأسير الفلسطيني، مؤكدًا أنّ الأسرى واثقون من انتصارهم على سياسة بن غفير الفاشية وافشال مخططاته الرعناء والصبيانية، ويحتاجون إلى وقفة معهم، واسنادهم في معركتهم، وفضح مثل هذه السياسات الشائنة.

للاستماع الى حلقة البودكاست كاملة:

https://soundcloud.com/oroubaps/xjnlo18egmlg

الجدير بالذكر أن مركز عروبة للأبحاث والتفكير الاستراتيجي، يقوم بإصدار المدونات الصوتية (بودكاست) بشكل دائم لأهم القضايا المطروحة في الساحة الفلسطينية، ويتم نشرها على المنصات الإعلامية الخاصة بالمركز.

مرفق التصميم، ورابط الاستماع :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى