رئيسية 1منوعات

بحثا عن الغبار والأتربة.. دايسون تطلق مكنسة تستخدم أشعة الليزر

إذاعة صوت الشعب

تقوم المكنسة الكهربائية اللاسلكية بإضاءة أشعة الليزر الخضراء أمام الفوهة بحيث يمكن بسهولة شفط كل قطعة صغيرة من الأوساخ أو الغبار من الأرض.

قامت شركة دايسون (Dyson) بتطوير تقنية للمكانس الكهربائية تستخدم الليزر للبحث عن الأوساخ والأتربة وشفطها، هذه التقنية ستكون متوفرة في جهاز “في 15 ديتيكت” (V15 Detect).

وتقوم المكنسة الكهربائية اللاسلكية بإضاءة أشعة الليزر الخضراء أمام الفوهة بحيث يمكن بسهولة شفط كل قطعة صغيرة من الأوساخ أو الغبار من الأرض. ويعمل الجهاز بشكل أساسي تمامًا مثلما تنحني على الأرض وتضيء مصباحا يدويا للعثور على ذلك الجسم الصغير الذي أسقطته ولكن لا يمكنك رؤيته بالعين المجردة.

وتم إعداد وضع الكشف عن الغبار بالليزر لجهاز “في 15 ديتيكت” للعمل على الأرضيات الخشبية الصلبة والبلاط، وهو متاح على رأس مكنسة دايسون.

يتم تثبيت الصمام الثنائي الليزري بزاوية 1.5 درجة ويجلس على ارتفاع 7.2 مليمترات من الأرض، ويلقي شعاعا عريضا من الضوء الأخضر أمام رأس المكنسة مباشرة.

ولا تعتمد وظيفة هذا الوضع على الإضاءة المحيطة في الغرفة، كما تقول دايسون، ولا يستخدم جهاز “في 15 ديتيكت” الليزر فحسب، ولكن بفضل مستشعر الانضغاط، فإنه يحسب أيضا كمية الجسيمات التي قمت بشفطها من الأرضية، وفي صندوق التخزين الخاص بها. ويمكنك رؤيتها بوضوح معروضة على شاشة خاصة بالمكنسة الكهربائية.

وتشير دايسون إلى أن النقطة الأساسية لهذه الميزة هي أن يحصل المالك على فكرة جيدة عن أنواع الجسيمات الأكثر بروزًا في منزله، ولكن تساعد أيضًا مكنسة دايسون في تحسين قدرة وضع الطاقة التلقائي الخاص بها.

إنها تعرف متى تزيد الشفط تلقائيًا عندما يكون هناك المزيد من الجزيئات في منطقة معينة. كما تقلل أيضًا من وضع الشفط في المناطق النظيفة بشكل خاص، مما يطيل عمر البطارية.

وبالنسبة للبطاريات، فإن المكنسة عند تشغيلها بالكامل يمكنها العمل إلى ما يصل إلى 60 دقيقة من بداية وقت التشغيل. ويتم تشغيل المكنسة الكهربائية بالكامل بواسطة محرك “دايسون هايبر دايمم” (Dyson Hyperdymium) الذي يدور حتى 125 ألف دورة في الدقيقة، مما يجعلها أقوى مكنسة لاسلكية في السوق، حسب قول دايسون.

ويبلغ سعر المكنسة في السوق حوالي 699.99 دولارًا، وهو مبلغ كبير، لكن منزلك سيكون نظيفًا براقًا.

المصدر : مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى