رئيسية 1شؤون فلسطينية

الجبهة الشعبيّة تنعي رفيقها المناضل عدنان عطية رمضان

إذاعة صوت الشعب

تتقدّم الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بأحر التعازي والمواساة من زوجة الرفيق المناضل والأسير المحرّر عدنان عطية رمضان “أبو يزن” (56 عامًا)، وعموم عائلته بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، والذي رحل فجر اليوم بعد معاناةٍ مع مرض السرطان، معاهدةً رفيها بالمضي على طريق تحرير فلسطين وحفظ وصايا الشهداء.

لقد خسرت مدينة بيت لحم ومخيّم الدهيشة مناضلاً شجاعاً ومثقفاً، خاض مواجهة مستمرة ضد الاحتلال في أكثر من ساحة، وكان مدافعاً صلباً عن حقوق شعبنا وقضيته على طريق الحرية والاستقلال، مقدماً مسيرةً نضاليّة مُشرّفة خدمةً لقضيتنا الوطنيّة.

انتمى المناضل عدنان رمضان مبكرًا إلى صفوف الجبهة واعتقل على إثر ذلك عدّة مرّات في سجون الاحتلال الصهيوني، مُشيرةً إلى أنّه كان من الكوادر المثقفة التي ساهمت في توعية الرفاق وأبناء شعبنا بالحقوق الوطنيّة الأصيلة الغير قابلة للتنازل، متسلّحًا بالكلمة العميقة والنضال المتواصل، كما كان أكاديميًا وناشطًا على عدّة صعد، وشغل حتى وفاته عميد شؤون الطلبة في جامعة بيت لحم.

وأكّدت الجبهة الشعبيّة أنّ رفيقها الراحل كان يؤمن ايمانًا عميقًا بحتمية الانتصار على العدو الصهيوني مهما طال الزمن ومهما بلغت التضحيات، كما كان يؤمن بحتمية عودة كافة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها، لا سيما وأنّه من عائلةٍ مناضلة هُجرت من قرية “جراش” في العام 1948.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى