تقارير

ريم سكر.. سيدة فلسطينية تعمل بمهنة الأمن في قطاع غزة

إذاعة صوت الشعب- ياسمين الجبالي

الفلسطينية ريم سكر ٣٧ عاما، ام لثلاثة اطفال، وهي أول سيدة تعمل في مهنة الأمن، تقول ريم: ” في البداية كان زوجي يدرس العلوم الأمنية في إحدى كليات قطاع غزة، حيث كنت اساعده في تلخيص بعض دروسه أثناء انشغاله بعمله، فأعجبتني طبيعة الدراسة وقررت الالتحاق بنفس التخصص في عام ٢٠١٥ وتخرجت بعد عامين بمعدل رائع.

واضافت بدأت البحث عن عمل في هذا المجال داخل البنوك والشركات الامنية والمستشفيات ومراكز التسوق التي تتطلب عناصر الامن، إلى أن تم قبولي في إحدى مراكز التسوق، حيث اعمل برفقة عدد من رجال الأمن، للسيطرة على المواقف التي تتطلب بها تدخل الرجال دون السيدات.

وذكرت ريم واجهت العديد من الصعوبات في بداية عملي، لعدم تقبل المجتمع بعمل السيدات في هذه المهنة، باعتبارها ذكورية، لكني لم أشعر أن مهنة الأمن لاتصلح للسيدات، لوجودهم ضمن عناصر الشرطة النسائية في قطاع غزة.

وتابعت سكر أنها لاتزال تواجه العديد من التحديات، خاصة أن بعض الرجال يرفضون التعامل مع “سيدة الأمن” ويطالبون باستدعاء ” رجل الأمن” للتعامل معه في المواقف التي تتطلب ذلك.

وترى أن عنصر الأمن من السيدات لا يقل أهمية عن عناصر الرجال في ذات المهنة، لوجود مواقف تتطلب العناصر النسائية.

وأشارت إلى أن مهنة الأمن للسيدة تتطلب منها قوة الشخصية والثقة بالنفس وسرعة البديهة والتصرف والارتجال في مختلف المواقف، وان لا تتأثر بالانتقادات وافكار المجتمع تجاهها.

ووجهت ريم رسالة إلى السيدات اللاتي يرغبن في امتهان بعض المهن النادرة ، باتباع شغفهن طالما لا يخالف الأعراف والدين الإسلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى