أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

القوى الوطنية والإسلامية تدعو إلى مقاومة الاحتلال وإدامة الاشتباك معه

شددت على تحقيق الوحدة

إذاعة صوت الشعب

دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، في قطاع غزة، أبناء شعبنا الفلسطيني ومقاومته في الضفة الغربية إلى التصدي بجميع أشكال المقاومة للاحتلال الصهيوني، وإدامة الاشتباك معه ورفع وتيرته.

وقالت اللجنة في بيان لها، مساء اليوم الأحد، “إن جريمة إعدام الفتى عمار مفلح في حوارة بمدينة نابلس تمثل افتتاحًا للمشهد القادم مع الحكومة “الإسرائيلية” الفاشية النازية الجديدة، وسيكون هذها المشهد دمويًا بالدرجة الأولى، وعنوانه التوحش والتغول على أبناء شعبنا الفلسطيني”.

وطالبت اللجنة المتابعة بضرورة الإسراع في تحقيق وحدة وطنية حقيقية تقوم على مبدأ الشراكة الكاملة وفق استراتيجية وطنية شاملة متفق عليها، والبدء فورًا في إعادة ترتيب الحالة الفلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية وتشكيل مجلس وطني طبقًا لما ورد في إعلان الجزائر.

ودعت الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى التحرك الفوري لفضح وكشف الوجه الحقيقي للاحتلال أمام جميع المحافل الدولية، وكسر موجة التطبيع التي تورطت بها بعض الأنظمة، كما دعت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومواجهة سياسات الاحتلال العنصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى