أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

محمود الراس: إرهاب الغارات الصهيونيّة على القطاع لن تثني مقاومتنا عن أداء واجباتها

سياسة الاغتيالات فاشلة

إذاعة صوت الشعب

أكَّد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، أنّ “سياسة الاغتيالات هي أحد أدوات الإرهاب الصهيوني التي ولدت مع ميلاد هذا الكيان ارتكازًا لطبيعته الإرهابيّة وهي سياسة امتدت طوال عمر هذا الكيان، فلا نام هذا الكيان بأمان ولا أدت هذه السياسيّة لقمع أو قتل إرادة المقاومة المتجذّرة عميقًا في شعبنا وعلى اختلاف مشاربه الفكريّة والثقافيّة”.

وشدّد الراس في تصريح صحفي  ، على أنّ هذا العدو واهم إن اعتقد بأنّ اغتيال قادة المقاومة وتشكيلاتها سيوقف عجلة المقاومة، أو سيُعيد عجلة الزمن للخلف، فكل شهيد يرتقي في مدن ومخيمات وقرى الصفة المحتلة يعمق من بنى المقاومة ويزيدها تنظيمًا ويعبئ شعبنا وشبابنا خلف المقاومة وكتائبها ويدفع بمئات الشباب للانضمام إلى كتائب المقاومة أو استنساخ تجاربها في بقية المدن والقرى والمخيمات الفلسطينيّة.

وقال الراس، إنّ “مقاتلينا اليوم يعرفون واجباتهم جيدًا ويحفظون عهود رفاقهم ويشقون طريقهم بصمتٍ نحو أهدافهم المشروعة ويختارون مواقيتهم بدقّة ويسيرون بخطى ثابته نحو الانتفاضة الشاملة”.

وأشار إلى أنّ “إرهاب الغارات الصهيونيّة على القطاع لن تثني مقاومتنا عن أداء واجباتها، واجبات الشراكة ووحدة تشكيلاتنا المقاومة على امتداد الوطن، فعدونا واحد ومصيرنا واحد وشعبنا موحّد على امتداد ساحات تواجده في مواجهة الإرهاب الصهيوني المتصاعد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى