أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

“العمل الطلابي” بجامعة الأزهر تعلن الاتفاق مع إدارة الجامعة على عددٍ من مطالب الطلبة

إذاعة صوت الشعب

قالت جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة الأزهر بغزة، اليوم الثلاثاء، أنها تمكنت من إبرام اتفاق مع عمادة شؤون الطلبة يحقق مطالب الطلاب في الجامعة لتوفير بيئة تعليمية أفضل.

وأضافت الجبهة: “إنطلاقًا من حرصنا على حقوق الطلبة وعلى توفير أفضل بيئة تعليميّةٍ لهم، لقد خاضت “الجبهة” ممثلة بقيادتها وسكرتيرها العام سلسلة من الإجراءات والخطوات، حيث مضت مع شؤون الطلبة في سبيل تنفيذ مطالب الطلبة الأعزّاء”.

وتابعت: “في إطار تبني “الجبهة” لهذه المطالب والحقوق ووضعها على الطاولة، تُوّجت أخيرًا باتفاق مع عمادة شؤون الطلبة لتنفيذ المطالب”.

 وفيما يلي بنود الإتفاق الذي جرى بين جبهة العمل الطلابي التقدمية بالجامعة وشؤون الطلبة: 

أولاً: تسريع إجراءات منحة مرضى سرطان الدم. 

ثانياً: وضع ثلاجات مياه باردة في مبنى المُغراقة، وتوزيعها على طول المبنى بالشكل الذي يسهّل على الطلبة الوصول إليها.

ثالثاً: تحسين جودة الطعام في الكافتيريا، ومستوى النظافة. 

رابعاً: تفعيل بند البحث الاجتماعي للطلبة المتعففين، حسب نقاط البحث الاجتماعي.

وفي سياق متصل، أشارت الجبهة إلى أنها طرحت مسألة توحيد سعر ساعة المُتطلّب، كما وطُرحت مسألة إمكانية تفعيل الدفع من خلال المُستحقات لأبناء مُوظفي السلطة الوطنيّة الفِلَسطينيّة، كجزء من عملية التخفيف عن كاهل الطلبة وتعزيز صمودهم.

ولفتت إلى أنه “لم يُحسم الأمر وتُرك الباب مفتوحًا بشأت المسألتين، وعليه أكدت أنها ستتابع في إطار اجتماعاتها مع الجامعة هاتين القضيّتين، معربة أن آمالها في تحقيق الإنجاز في هذا الجانب بأسرع وقت، مشددةً على أن “ما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيدٍ من النضال”.  

وعبرت الجبهة عن عن شُكرها لإدارة الجامعة على الإستجابة لحقوق الطلبة ومطالبهم، وتؤكد “الجبهة” على مواصلة دورها في النضال من أجل حقوق الطلبة في كافة كليّات الجامعة لما يحقق لهم أفضل بيئة جامعيّة.

وتوجهت “الجبهة” بالتحية إلى الأخوات والإخوة الطلبة الأعزّاء وتؤكد تمسكها بحقوقهم ومطالبهم، والعمل على متابعة تنفيذ هذا الإتفاق.

كما أبرقت بالتحية للأسرى المُضربين عن الطعام في سجون العدو الصهيوني، ولأبطال الـبنـادق وسكّان الخنادق، ولميامين جنين وجبل النار، ولكتيبة المُخيّم الأحمر، ولكل الثوار المُشتبكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى