صحة

مفعول سحري.. ماذا يفعل فيتامين “د” بــ كورونا ؟

إذاعة صوت الشعب 

كشفت دراسة طبية حديثة، أن الأشخاص الذين يعانون انخفاضا في مستوى فيتامين “د” في أجسامهم، يكونون أكثر عرضة لعدوى بـ فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأوردت الدراسة التي أجريت من قبل باحثين في جامعة شيكاغو، أن ذوي المستوى المنخفض من فيتامين “د” يزداد احتمال إصابتهم بعدوى  كورونا بنسبة 7 في المئة.

وأوضح الباحثون، أن ذوي الأصول الإفريقية، ممن يعانون من انخفاض مستوى هذا الفيتامين لديهم، تعرضوا لخطر إصابة أكبر بواقع 2.6 مرة.

ولا تعني هذه الدراسة أن فيتامين “د” يحمي من العدوى بـ فيروس كورونا، لكنه يؤدي دورا مهما في عمل الجهاز المناعي وتصديه للعدوى.

ومن المعروف أن كبار السن وذوي البشرة السمراء يكون لديهم مستوى منخفض من فيتامين “د”، وهاتان الشريحتان تواجهان خطرا مرتفعا للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويوصف فيتامين “د” بفيتامين الشمس، ويحصل عليه جسم الإنسان من خلال امتصاصه عبر الجلد.

وشملت الدراسة عينة من 4368 في شيكاغو، وأظهرت النتائج أن من يقل عندهم مستوى فيتامين “د” عن 40 ng/mL يكونون أكثر عرضة بـ7.2 في المئة للإصابة بفيروس كورونا.

ويختلف الخبراء حول المستوى الذي يحتاجه جسم الإنسان من فيتامين “د”، وتتراوح هذه الحادة بين 30 و40 ng/ml.

لكن الحصول على فيتامين “د” يرتبط بالمكان الذي يعيش فيه الإنسان والوقت الذي يقضيه في الخارج، كما يختلف الأمر من عرق إلى آخر.

ويختلف فيتامين “د” كثيرا عن باقي الفيتامينات التي نحصل عليها من خلال الأنظمة الغذائية التي نتبعها.

ومن الأطعمة التي يتوافر بها فيتامين د  وينصح البشر بتناولها (صفار البيض، الفطر، سمك السلمون البري، السردين المعلب بالزيت، المحار الخام، زيت كبد السمك القد، الجمبري، الكافيار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى