أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

نائب الأمين العام للشعبيّة يهاتف والدي الأسيرين عاصي ويحيى مرعي منفذي عملية “أرئيل” البطوليّة

سياسة هدم المنازل لن تطفئ شعلة المقاومة

إذاعة صوت الشعب

هاتف نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين الرفيق القائد جميل مزهر “أبو وديع”، اليوم الثلاثاء، والدي الأسيرين البطلين يوسف عاصي ويحيى مرعي منفذي عملية “أرئيل” البطوليّة، وذلك بعد أن هدم الاحتلال منازلهما صباح اليوم.
 
ووجّه الرفيق النائب خلال الاتصال، تحيّاته إلى هذه الأسر المناضلة والصابرة جرّاء عدوان وتغوّل الاحتلال على منازلهم وممتلكاتهم، مُؤكدًا أنّ سياسة هدم المنازل التي تمارسها سلطات الاحتلال لن تثني شعبنا عن مواصلة طريق النضال ولن تطفئ شعلة المقاومة المستمرة.
 

وأضاف مزهر: “فليفعل الاحتلال ما يشاء، فليهدم البيوت، ويقلع الشجر والحجر، لكنّهم لن ينالوا من عزيمة شعبنا وأهالي الشهداء والأسرى”.

وتابع: “لن نستسلم وسنتشبّث أكثر وأكثر بأرضنا مهما بلغت الهجمة الشرسة، وسنواصل المقاومة بكافة أشكالها حتى التحرير والعودة”.

وقال إن أهالي الأسرى والشهداء “هم خير من قدّموا لشعبنا ولهذه القضيّة العظيمة”.

وشدد على “أنّ كل جرائم الاحتلال في هدم منازل أبطال شعبنا ستزيد هذه العائلات المناضلة صمودًا ومقاومة في وجه ترسانة الاحتلال، وسيبقون إلى جانب مقاومة شعبهم شوكة في حلق الكيان الغاصب”.

ودعا مزهر السلطة الفلسطينيّة إلى اتخاذ الإجراءات العاجلة لتعزيز صمود الأهالي التي هُدمت منازلهم أو المهددة بالهدم، مُهيبًا بجماهير شعبنا وقواه الوطنيّة ومؤسّساته المجتمعيّة “بالعمل على إعادة بناء البيوت المهدمة كرسالة تحدٍ للاحتلال بفشل هذه السياسة الاجراميّة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى