أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

وفد قيادي من الجبهة الشعبية يُسلم مذكرة للصليب الأحمر بشأن أوضاع الأسرى

إذاعة صوت الشعب

سلم وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على رأسه مسؤول لجنة الأسرى الرفيق عوض السلطان وأعضاء من اللجنة والحملة الدولية التضامنية مع الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات، مذكرة باللغتين العربية والانجليزية لمندوب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة بشأن أوضاع الأسرى.

وركزت المذكرة الأسيرين المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال خليل عواودة ورائد ريان، والأسير القائد عاهد أبو غلمى، وذلك خلال زيارة قام بها الوفد القيادي، اليوم الاثنين.

وخلال الزيارة طالب الوفد اللجنة الدولية للصليب بتحمّل مسؤولياتها والتدخّل العاجل لإنهاء معاناة الأسيرين، ووقف سياسة التنكيل والقمع بحق الأسرى.

 

وفيما يلي نص المذكرة:

مذكرة عاجلة للجنة الدولية للصليب الأحمر

الأعزاء في اللجنة الدولية للصليب الأحمر:

بعد التحية،،،

تأتي هذه المذكرة في سياق التأكيد على أن قضية الأسرى في السجون “الإسرائيلية” هي قضية إنسانية عليها إجماع، وأنهم مقاتلون من أجل الحرية وليسوا إرهابيين، وإيماناً منا بضرورة الوقوف إلى جانبهم في مواجهة الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها قوات الاحتلال “الإسرائيلي” ضدهم ، لأن قضية الأسرى هي قضية لا ينبغي أن يصمت عنها المجتمع الدولي، ومؤسساتها الإنسانية والقانونية، خاصة اللجنة الدولية للصليب، لأن الاحتلال يحتجز حريتهم دون محاكمة أو اتهام يمكّن المعتقل من معرفة أسباب اعتقاله، أو على الأقل تحديد مدة هذا الاعتقال التعسفي، لذلك نقدم لكم هذه المذكرة العاجلة التي تضعكم في صورة الظروف الصعبة والمأساوية التي تعاني منها الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال “الإسرائيلي” ، لأنكم تتحملون مسؤولية إنهاء معاناتهم.

الأعزاء في اللجنة الدولية للصليب الأحمر:

إننا نواجه وضعاً إنسانياً خطيراً في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، لم يجد فيه الأسرى الفلسطينيون حلاً سوى مواجهتهم والدفاع عن كرامتهم وحقوقهم العادلة من خلال تنظيم خطوات احتجاجية مستمرة، أهمها: خوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام رفضاً لهذه السياسات التي تتطلب منكم تَحمّل المسؤولية لإنقاذ الأسرى من هذه المعاناة.

 لذلك فإننا ندعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر للتدخل الفوري والعاجل لممارسة دورها الطبيعي تجاه الأسرى، والضغط بشكل حاسم على حكومة الاحتلال لوقف هذه الممارسات بحق الأسرى التي تتعارض مع القوانين الدولية ومبادئ حقوق الإنسان. والتي تتطلب منكم اتخاذ الإجراءات التالية:

  1. ندعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى بذل الجهود لتدويل قضية الأسرى في كافة المحافل الدولية، وفضح ممارسات الاحتلال “الإسرائيلي” بحق الأبطال الفلسطينيين، وخاصة سياسة الإهمال الطبي التي أدت إلى استشهاد عشرات الأسرى في السنوات الأخيرة ، وسياسة الاعتقال الإداري دون محاكمة التي أصبحت سيفًا مُسلطاً على رقاب مئات المناضلين الفلسطينيين، بالإضافة إلى سياسة عزل الأسرى في ظروف صعبة، واحتجاز الأطفال القصر والنساء وكبار السن في ظروف اعتقال صعبة، فضلاً عن استمرار عمليات اقتحام السجون والاقسام والاعتداء على الأسرى من قبل وحدات القمع “الإسرائيلية”. ونعتبرها جريمة قانونية وسياسية تتطلب من المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات جادة تجاه الاحتلال ومحاسبته، والعمل من أجل الافراج عن الأسرى.
  1. ندعوكم للتدخل الفوري لإنقاذ حياة عدد من الأسرى المضربين عن الطعام الذين يخوضون هذه المعركة لرفض سياسة الاعتقال الإداري بحقهم وخاصة الأسيرين رائد ريان وخليل عواودة. اللذين تدهورت أوضاعهما الصحية في الساعات الأخيرة، كما تم إخضاع الأسير القائد عاهد أبو غلمي للعزل والتحقيق.

الأعزاء في اللجنة الدولية للصليب الأحمر:

نتمنى أن تقوموا بدوركم وأن تبذلوا قصارى جهدكم حتى نتمكن من الحصول على ضمانات بتأمين العدالة والظروف المعيشية اللائقة للأسرى في زنازين الاحتلال “الإسرائيلي”، وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام، وأن تبذل جهود للإفراج عنهم، وعن جميع المعتقلين في السجون الإسرائيلية واعتبارهم مناضلين من أجل الحرية وفق قرارات الشرعية الدولية.

مع أطيب التمنيات،

الاثنين 25-7-2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى