أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

الاحتلال يحرم مجموعة من أسرى الجبهة الشعبيّة من الزيارة

إذاعة صوت الشعب

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن إدارة سجون الاحتلال الصهيوني حرمت مجموعة من أسرى الجبهة الشعبيّة من الزيارة بسبب انضمامهم للخطوات الإسنادية للأسرى المضربين عن الطعام.
 
ومساء أمس، بدأت مجموعة من أسرى الجبهة الشعبية في سجن عوفر بخطواتهم التصعيدية المُساندة للأسرى المضربين عن الطعام.
 
وفي وقتٍ سابق، أوضح نادي الأسير أنّ “أسرى الجبهة الشعبية، في سجن “عوفر” قرروا تنفيذ خطوات احتجاجية ضد إدارة السجن”.
 
وأوضح نادي الأسير، أن “أسرى الشعبية في عوفر سيصعّدون من خطواتهم الاحتجاجية؛ إسنادًا للمعتقلين خليل عواودة ورائد ريان المضربين عن الطعام”.
 
وظهر أمس، أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أنّ “الأسير رائد ريان (28 عامًا) من بلدة بيت دقو/ القدس ، يواصل المعركة ذاتها احتجاجًا على اعتقاله الإداري ويقبع حاليًا داخل “عيادة سجن الرملة” بأوضاع صحية مقلقة بعد مرور 76 يومًا على إضرابه، حيث يعاني من أوجاع بكافة أنحاء جسده ومن تعب وهزال مستمر، ولا يستطيع تحريك أطرافه بشكل طبيعي”.
 
ويُشار إلى أنّ الأسير زكريا الزبيدي من مخيم جنين مضرب منذ 17 يومًا إسنادًا للمعتقلين خليل عواودة ورائد ريان يقبع في سجن “أيلون – الرملة”، والأسير يعقوب غوادرة من جنين، مضرب عن الطعام منذ 21 يومًا رفضًا لاستمرار عزله في ظروف قاهرة وصعبة في عزل “أوهليكدار”، وهو محكوم بالسّجن المؤبد مرتين و35 عامًا، والأسير محمد نوارة من رام الله مضرب عن الطعام منذ 8 أيام رفضًا لاستمرار عزله منذ 11 شهرًا في زنازين عزل “ريمون” وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.
 
وأعلن نادي الأسير الفلسطيني، ظهر اليوم الثلاثاء، أنّ “المعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من إذنا/ الخليل، علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي استمر لمدة 111 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وذلك بعد وعود وتعهدات بإنهاء اعتقاله”.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى