أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

قناة تكشف عن تفاصيل الرسائل المتبادلة بين المقاومة والاحتلال عبر الوسطاء بشأن “مسيرة الأعلام”

إذاعة صوت الشعب

كشفت قناة “الميادين” الفضائية، الليلة الماضية، تفاصيل الرسائل المتبادلة بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي عبر الوسطاء، بشأن “مسيرة الأعلام”، المنوي إقامتها في مدينة القدس الأحد المقبل.

ونقلت القناة عن مصادر في المقاومة، إنّ “المقاومة أجرت مباحثات عدة خلال الأيام الأخيرة مع الوسطاء بخصوص الاستفزازات التي يقوم بها الاحتلال في مدينة القدس”.

وأضافت أن “المقاومة الفلسطينية أبلغت الوسطاء أنّ كل الخيارات مطروحة على طاولة المقاومة لمواجهة استفزازات الاحتلال بما في ذلك الخيار العسكري”، مشيرةً إلى أن المقاومة أبلغت الوسطاء بأنه على الاحتلال العودة للوضع القائم قبل عام 2000 في المسجد الأقصى.

وأكدت المصادر للقناة، أن “الاحتلال  أرسل رسالة أنّه لا يقوم باستفزازات، وأن المسيرة ستجري بذات الطريقة التي كانت تجرى عليها في السنوات الماضية”.

وأوضحت أن الاحتلال أكد للمقاومة أن “شرطته لن تسمح بأن تكون الأعداد في مسيرة الأعلام أكبر من السنوات الماضية، وأنه لن يكون هناك أي تغيير على الوضع القائم داخل المسجد الأقصى”.

ولفتت إلى أن “الاحتلال أكد أنّ المسيرة ستمر خارج المسجد عبر باب العامود، وأنه طلب من الوسطاء ألا تطلق الصواريخ من قطاع غزة لأن ذلك سيجلب رداً كبيراً على القطاع”.

وشددت القناة على أن “المقاومة أبلغت الوسطاء أنها لن تسكت على استفزازات الاحتلال ومحاولاته فرض وقائع جديدة في القدس، وأنها لن تسمح بعربدة المستوطنين في مدينة القدس وشوارعها”.

وقالت إن “المقاومة أبلغت الوسطاء أنّ الرد على الاستفزازات سيكون من كل الساحات بما فيها غزة”.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، صباح اليوم الخميس، أن هناك إجماعي إسرائيلي من مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية وحتى من أعلى المستويات السياسية على أن تجري مسيرة الأعلام الاستفزازية في القدس المحتلة يوم الأحد المقبل وفق مسارها الذي كانت تسلكه كل عام في السنوات الأخيرة.

وبحسب الصحيفة، فإن “الشاباك” والجيش والشرطة وجميع الأجهزة الأمنية والعسكرية المختلفة أوصت رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت بأن لا يتم تغيير مسار المسيرة، وأن تمر بشكل طبيعي من منطقة باب العامود رغم تهديدات حماس.

وأشارت الصحيفة، إلى أن المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية في حال تأهب عالية لاحتمال التصعيد يوم الأحد، ولكن التقديرات تشير إلى أن حركة حماس غير معنية بالتصعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى