أحدث الأخبارشؤون العدو

بعد ثلاث سنوات… جيش الاحتلال يعترف رسمياً باسم الضابط القتيل شرق خان يونس

إذاعة صوت الشعب

اعترف جيش الاحتلال بهوية الضابط الذي قتلته المقاومة خلال الاشتباك شرق خان يونس، في نوفمبر 2018.

وقال جيش الاحتلال، إن الضابط الذي قتل خلال الاشتباك بين قوة من وحدة “سيريت متكال” والمقاومة الفلسطينية هو محمود خير الدين من قرية “حرفيش” شمال فلسطين المحتلة، ويبلغ من العمر (41 عاماً).

وكشف جيش الاحتلال في بيانه أن خيرالدين بدأ خدمته العسكرية بوحدة المظليين في عام 1997، وانتقل لوحدة المهمات الخاصة في قسم الاستخبارات في عام 2002، وهو حاصل على شهادة في المحاماة.

وتأتي المعلومات تأكيداً لما نشرته كتائب القسام عقب العملية حول هوية الضابط القتيل.

وشكلت العملية شرق خان يونس “ضربة” كبيرة لوحدة “سيريت متكال” التي تعتبر من قوات النخبة، في جيش الاحتلال، وقادت حينها لاستقالة عدد من الضباط في شعبة العمليات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى