أحدث الأخباررئيسية 1شؤون فلسطينية

الاحتلال يقتحم “الأقصى” ويفرغه من المصلين

إذاعة صوت الشعب

اقتحمت قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى  وأفرغته المصلين.

قوات الاحتلال الخاصة لاحقت المصلين في ساحات المسجد وأجبرتهم بالقوة، على الخروج من “الأقصى” لتأمين اقتحامات المستوطنين للمسجد.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال فرضت حصار على بلدة القدس القديمة، ومنعت من تقل أعمارهم عن 25 عام من دخولها والوصول الى المسجد الأقصى ومحيطه.

وأغلق الشبان المعتكفين في “الأقصى”، المسار المخصص لاقتحامات المستوطنين بالحجارة والسواتر الحديدة والأتربة؛ في محاولة لعرقة الاقتحام ومنعه.

وبحسب مصادر محلية، فإن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي تجاه الشبان المحاصرين، في المصلى القبلي.

ويأتي هذا الاقتحام وسط دعوات مكثفة من جماعات الهيكل لاقتحام “الأقصى”، وأداء صلوات فيه خلال عيد “الفصح اليهودي”.

ويكتسب اقتحام المستوطنين حساسية خاصة، نظرًا لتزامنه مع عيد الفصح العبري (بدأ مساء الجمعة الماضي، ويستمر أسبوعًا)، علمًا أنّ جماعات استيطانية دعت إلى تكثيف الاقتحامات خلال فترة العيد.

وأُصيب 19 فلسطينيًا واعتقل 14 آخرون، خلال مواجهاتٍ اندلعت، فجر أمس الأحد استمرت لساعات، بين شبّان وشرطة الاحتلال في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة بمدينة القدس، على إثر اقتحامات الأخير والمستوطنين لباحاته.

وفجر الجمعة الماضي، اقتحمت شرطة الاحتلال المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين ما أدى لاندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة 152 شخصًا بالرصاص وقنابل الصوت، بينهم مسنون ونساء، إضافة لاعتقال 476 شخصًا من داخل المسجد، بينهم قاصرون، أفرج عن غالبيتهم لاحقًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى