أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

الثوابتة: جلسة “المركزي” لا تمثل إلا المشاركين فيها وقراراتها حبرٌ على ورق

إذاعة صوت الشعب

دعا عضو اللجنة المركزية العامة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة، صباح اليوم الخميس، الفصائل الوطنية وأعضاء المركزي الأحرار لمقاطعة جلسة المجلس المركزي، والعمل سوياً لإعادة بناء المنظمة على أسس وطنية وديمقراطية.

وأكّد الثوابتة في تصريحاتٍ على أنّ مجلس التفرد والذي يقاطعه الكلّ الوطنيّ لا يمثّل إلّا الأشخاص الذين سيشاركون به، وقراراته ستكون كسابقه حبراً على ورق.

وشدّد الثوابته على أنّ قرار الجبهة بمقاطعة مجلس التفرد والذي جاء امتداداً لجلسة المجلس اللا توحيدي في 2018 لإعلاء الصوت في وجه الهيمنة والتفرد بالمنظمة، وأنّ الشعبية لا تضع نفسها في بازار الصفقات والمساومات، ومنصب نائب الرئيس ومسؤول لجنة اللاجئين ليسوا إلا ديكور في مجلس التفرد 2022.

وأضاف: “خذوا المناصب والامتيازات والصفقات المشبوهة واتركوا لنا الوطن وآهات الأسرى وعذابات الجرحى ووصايا الشهداء”، مشيراً إلى أن الهجمة المسعورة على موقف الجبهة الوطني المقاطع لمجلس التفرد يؤكد على صوابية الموقف، وواهم من يعتقد انه قادر على اقصاء الجبهة الشعبية من المشهد السياسي.

وشدّد الثوابتة على أنّ الجبهة ستبقى على عهدها لأبناء شعبها ولطلائع العودة والتحرير بأن تبقى ممسكة براية الوحدة والمقاومة والصوت العالي في وجه الفساد والهيمنة والتفرد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى