أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

“أونروا” تعلن بدء التحضير لخطط إعادة إعمار ما دمره الاحتلال في مايو الماضي

إذاعة صوت الشعب 

أكد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، اليوم الثلاثاء، البدء بالتحضير لخطط إعادة إعمار ما دمره الاحتلال في العدوان الأخير على قطاع غزة في شهر مايو 2021.

وأوضحت الوكالة الأممية، في بيان لها، أنه “حصراً منها على تقديم الدعم والمساعدة للعائلات اللاجئة التي تضررت منازلها بشكل كلي خلال التصعيد الأخير في مايو 2022، بدأت فرق برنامج تطوير المخيمات والبنى التحتية بالأونروا بالتواصل مع العائلات اللاجئة المتضررة من أجل تحضير كافة المستندات اللازمة البدء في توقيع عقود إعادة إعمار منازلهم”.

وأضافت “كان برنامج تطوير المخيمات والبنى التحتية بالأونروا قد بدأ بالتحضير لعملية التنسيق مع أصحاب العلاقة والجهات المعنية بعملية إعادة الإعمار لمناقشة قضايا متعلقة بالآلية الجديدة”.

وتابعت “هذا جاء ليتم التغلّب على جميع العقبات مع ضمان إبلاغ أصحاب العلاقة والشركاء بآخر التطورات المتعلّقة بمشاريع إعادة الإعمار، حتى يتسنى لهم القيام بدورهم لإطلاق وإنجاح عملية إعادة الإعمار بشكل سريع وبكل مهنية، بهدف إعادة إسكان العائلات اللاجئة المتضررة”، كما جاء.

ومن جانب آخر، أكد المستشار الإعلامي لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عدنان أبو حسنة، أن الوكالة أطلقت نداءً للجميع قبل وبعد انتهاء العدوان الاخير على قطاع غزة، من أجل إعادة إعمار قطاع غزة.

وأوضح، أبو حسنة في تصريحات صحفية، مساء اليوم، أن الوكالة حصلت على أكثر من 60 مليون دولار؛ لتمويل البيوت التي هدمت في العدوان الاخير على قطاع غزة، لافتا إلى أنه تم دفع حوالي 2000 دولار لـ1300 عائلة، من الذين هدمت منازلهم بشكل كلي وغير قابل للسكن.

وأكد أبو حسنة، أنه سيتم خلال الأيام المقبلة، دفع قيمة الإيجار لمدة 4 شهور لما يقارب 600 عائلة، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن ملف الأضرار الجزئية تم الانتهاء منه تقريبا، باستثناء بعض العائلات التي تحتاج الى متابعة لإنهاء ملفها خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأضاف “هناك 2000 حالة تقوم وزارة الأشغال والأونروا خلال الفترة الحالية بتقييم حالتهم من جديد وسيتم مساعدتهم”، مضيفا: “اليوم سيبدأ موظفو أونروا بالتواصل مع أصحاب البيوت المدمرة من أجل تسليم كافة الوثائق لإتمام عملية البناء”.

وتابع “هناك تعاون كبير بين الوكالة ووزارة الأشغال والاسكان؛ من أجل تسريع عملية بناء البيوت المهدمة”، لافتا إلى أن المواطن الفلسطيني يعاني بشكل كبير بعد هدم بيته، ويجب إنهاء هذه المعاناة بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى