أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

هيئة الأسرى: الوضع الصحي للأسير “أبو حميد” يزداد خطورة

إذاعة صوت الشعب

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، بأن الوضع الصحي للأسير ناصر أبو حميد (49 عاماً) ما زال خطيراً جداً، بل يزداد خطورة يوماً بعد يوم.

وأوضح المتحدث باسم الهيئة حسن عبد ربه، أن الأسير أبو حميد ما زال في غيوبة وبوضع صحي خطير للغاية وغير مطمئن على الإطلاق، وهو موصول بأجهزة التنفس الاصطناعي، حيث يعاني من التهاب جرثومي حاد في الرئتين.

وأكد أن أبو حميد خضع في شهر أكتوبر الماضي لعملية استئصال ورم سرطاني، فيما خضع قبل أسابيع لجلستين من العلاج الكيماوي، ألا أنه تعرض قبل عدة أيام لانتكاسة صحية نقل على أثرها للمستشفى.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تمنع المحامين وذويه من زيارته، تحت ذرائع وحجج واهية، حيث تقدمت هيئة الأسرى يوم الخميس الماضي بطلب للإفراج عن الأسير ناصر للجنة الإفراجات المبكرة التابعة لإدارة سجون الاحتلال، إلا أنها لم تتلق بعد رداً على الطلب.

وكانت الهيئة قد تقدمت بطلب آخر لاستصدار تصريح زيارة لأحد محاميها للتوجه إلى مستشفى “برزلاي” والاطلاع عن كثب على وضع الأسير أبو حميد وآخر التقارير الطبية حول التطورات التي تطرأ على حالته الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى