صحة

أسهل طريقة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية.. وهذه أعراضها

إذاعة صوت الشعب

التهاب الجبوب الأنفية أحد الأمراض الشائعة بين عدد كبير من الناس حول العالم، ويحدث عادةً عندما يتراكم السائل في الجيوب المليئة بالهواء في الوجه (الجيوب الأنفية)، مما يسمح بنمو الجراثيم، وفي الغالب تسبب الفيروسات معظم التهابات الجيوب الأنفية، إلا أن البكتيريا يمكن أن تسبب أيضًا بعض التهابات الجيوب الأنفية، وهناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية، وهي:

  • نزلة برد سابقة.
  • الحساسية الموسمية.
  • التدخين والتعرّض للتدخين السلبي.
  • المشاكل الهيكلية داخل الجيوب (مثل الزوائد في بطانة الأنف أو الجيوب الأنفية، والمعروفة باسم السلائل الأنفية).
  • ضعف الجهاز المناعي أو تناول الأدوية التي تضعف جهاز المناعة.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية سيلان الأنف والصداع والحمى، وتشمل الأعراض الشائعة لعدوى الجيوب الأنفية ما يلي:

  • سيلان الأنف
  • انسداد الأنف
  • ألم أو ضغط بالوجه
  • صداع الرأس
  • التنقيط الأنفي الخلفي
  • التهاب الحلق
  • سعال
  • رائحة الفم الكريهة

طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية

يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى العلاج بالمضادات الحيوية في حالة استمرار الحمى لأكثر من 3 أيام وتفاقم الأعراض، ومن أبرز طرق العلاج ما يلي:

  • المضادات الحيوية: وهي ليست ضرورية للعديد من التهابات الجيوب الأنفية، حيث تتحسن معظم التهابات الجيوب الأنفية من تلقاء نفسها بدون استخدام المضادات الحيوية.
  • الانتظار اليقظ: قد يقترح طبيبك المراقبة والانتظار، لأن هذا يُعطي الجهاز المناعي الوقت لمحاربة العدوى. وإذا لم يشعر المريض بالتحسن بعد 2-3 أيام من الراحة وتناول السوائل الزائدة ومسكنات الألم، فقد يكتب الطبيب وصفة طبية لمضادّ حيوي.
  • وضع ضغط دافئ على الأنف والجبهة للمساعدة في تخفيف ضغط الجيوب الأنفية.
  • استخدام بخاخ الأنف مزيل الإحتقان أو محلول ملحي.
  • استنشاق البخار من وعاء به ماء ساخن أو دُش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى