أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

الاقتصادي “أبو مدللة” يفند لـ”إذاعة صوت الشعب” تداعيات الأزمة الاقتصادية بالقطاع

إذاعة صوت الشعب

أكد الدكتور في علم الاقتصاد سمير أبو مدللة أن الوضع الاقتصادي العام في قطاع غزة مزري للغاية؛ مما انعكس على كل القطاعات سواء المنتجة او الصناعية او الزراعية او حتى على المواطنين.

وأشار أبو مدللة خلال حديثه لبرنامج نبض البلد عبر إذاعة صوت الشعب إلى أن: “هذا أدى الى ارتفاع نسبة البطالة والفقر وتراجع نسبة النمو ، ومن أكثر المتضررين بالإضافة الى المواطن العادي هو القطاع الخاص”.

وأوضح أن الذي يتحكم بهذا الوضع أولا حكومة الاحتلال حيث تتحكم حركة الاستيراد والتصدير وبدخول المواد الخام ومنع دخولها خاصة بعد عدوان مايو 2021 تحت شعار ان هناك مواد ثنائية الاستخدام؛ مما أدى إلى في عملية التشغيل والإنتاج، وأيضا يتحمل المسؤولية طرفي الانقسام المستمر منذ أكثر من 15 عاما.

ونوه إلى أن: “نسبة البطالة وصلت الى 47%، ووصلت في صفوف الشباب إلى 70% ، والفقر المدقع يفوق الـ53%، كما أن 70% فأكثر من سكان قطاع غزة أصبحوا يعتمدون على المساعدات ومنهم تجار”.

وبالحديث عن الحلول المقترحة لإنقاذ الوضع، قال: “أولا التوافق بين التجار بالتدخل الحكومي مثلا تأجيل الأحكام، أو دعم الحكومة للقطاع الخاص بتخفيض بعض الضرائب، أو إعادة جدولة المديونات في البنوك أو مؤسسات الإقراض”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى