أحدث الأخباررئيسيةشؤون فلسطينية

مزهر لـ”إذاعة صوت الشعب” : الدماء الطاهرة تؤكد أن الضفة لديها مخزون نضالي وكفاحي

الطريق إلى القدس لم تكن معبدة الا بهذه الدماء الطاهرة الزكية

إذاعة صوت الشعب

أكد عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر ، على أن هذه الدماء الطاهرة تؤكد أن الضفة لديها مخزون نضالي وكفاحي ، وأن ما جرى خلال الأيام الماضية من عمليات إطلاق النار في رام الله و جنين ،كانت تعطي إشارات بأننا سنكون أمام عمل موعد المقاومة الفلسطينية .

ونعى مزهر خلال حديثه لـ”برنامج نبض البلد ” عبر إذاعة صوت الشعب ، الشهداء الذين ارتقوا صباح اليوم في الضفة الغربية، قائلاً : ” إن الطريق إلى القدس لم تكن معبدة الا بهذه الدماء الطاهرة الزكية التي تعيد الكرامة و الحرية و المجد و الاستقلال للأمة ، و هي التي تفتح الطريق تجاه هبة شعبية شاملة في الضفة الغربية و قطاع غزة و أراضي ال48 و القدس , لأجل أن نكون أمام انتفاضة شعبية شاملة في وجه الاحتلال الصهيوني ” .

وأكد أن المقاتلين الأشاوس واجهوا العدو بجرأة و شجاعة بإمكانيات محدودة و بسيطة ،رغم أن العدو يمتلك كل الإمكانيات التكنولوجية والتقنية لمواجهة المناضلين الفلسطينيين ، ولم يستسلموا و لم يرفعوا الراية البيضاء .

وأضاف :” أن هذا العدو لا يفهم إلا لغة الدم ، لذلك قامت الجبهة الشعبية بتحية هذه الدماء التي لم تذهب هدراً ، ومن المطلوب اليوم أن نكون أمام انتفاضة شعبية شاملة ، و أمام اشتباكات مسلحة ، وأن ننتقل إلى مراحل متقدمة باتجاه إعادة ترتيب و بناء البنى التحتية للمقاومة في الضفة الغربية ، لتعود العمليات الاستشهادية و عمليات الاشتباك المباشرة مع الاحتلال “.

و أشار مزهر إلى التكثيف من حملات إنهاء الانقسام الذي يتطلب جرأة و شجاعة ،و تطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين ، باتجاه تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، وتعزيز صمود الجبهة الداخلية من خلال كسر الحصار في غزة، بالإضافة إلى العودة إلى العمل المسلح لمواجهة الاحتلال و استخدام كافة الأشكال النضالية ، موجهاً تحية لهذه القامات قائلاً : ” لكم منا العهد أن نحفظ هذه الأمانة ، ونمضي على ذات الطريق حتى زوال الاحتلال “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى