رئيسيةشؤون فلسطينية

العقاد يتحدث لـ” إذاعة صوت الشعب ” حول مستجدات الحالة الوبائية

إذاعة صوت الشعب

صرّح مدير مستشفى الوبائيات في قطاع غزة يوسف العقاد، أنه في الآونة الأخيرة و صل إلى المستشفى الأوروبي عدد من الأطفال المصابين بفيروس كورونا المستجد ، و لكن سرعان ما تماثلوا للشفاء ، حيث لم يسجل حالات وفاة في صفوف الأطفال.

و قال العقاد خلال حديثه لبرنامج نبض البلد عبر إذاعة صوت الشعب : ” إن عدد الأسرّة الفارغة المتوفرة في المستشفى التي أعدت خصيصاً في العناية المركزة للتعامل مع الحالات الحرجة مجهزة بشكل متماهي مع خطة وزارة الصحة التي وضعتها منذ البداية ، و هي التوسع في عدد الأسِرة التي خصصت مع الحالات الخطرة بشكل تدريجي ” ، منوهاً إلى أن العدد المتوفر هو عدد مريح إلى حد ما و الصحة قادرة على السيطرة على الوضع الوبائي.

و أضاف : “وزارة الصحة سخرت كل إمكانياتها في المشاركة و التواصل مع دعم القطاع الصحي لتوفير كل ما يلزم لمصابي كورونا في قطاع غزة ” .

و تابع : “لو ارتفعت عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا بشكل ينذر بعدم قدرة وزارة الصحة على استيعاب الحالات ، حينها ستتخذ خلية الازمة الحالة الوبائية القرار المناسب في الوقت المناسب “.

وبشأن التشديد أوضح العقاد أن القرارات الوبائية ليست هدفاً ، و إنما الهدف السيطرة على الوضع الوبائي بشكل جيد ، قائلاً: “طالما قادرون على توفير الأمان لصمام الشعب ، فلن يكون هناك إجراءات من شأنها أن تضيق على قوت الناس العاملين ، حتى لا يزداد الوضع الاقتصادي صعوبة”.

وأشار إلى أن المنحنى الوبائي يشهد حالة ثبات، لافتاً: “ما زال الوضع خطير حيث تصنف الحالات التي تدخل المستشفيات بالحرجة وتحتاج لدعم الأوكسجين، لكن ما دامت الحالة الوبائية مستقرة على هذا العدد ، لا يمكن تجديد القرارات بالإشارة إلى أن الوضع الاقتصادي لا يحتمل ، كما نؤكد سيطرتنا بشكل جيد على الحالة”.

و شدد العقاد على ضرورة الالتزام بالتطعيمات ، لأنه من أهم العوامل التي تساعد على انحسار هذه الموجة و الخروج منها ، بالإضافة إلى الاهتمام بإجراءات الوقاية و السلامة و ارتداء الكمامة الطبية و التباعد الجسدي و الابتعاد عن المناطق المزدحمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى