رئيسيةشؤون فلسطينية

معروف لبرنامج “نبض البلد”: لا صحة لاستثناء البنى التحتية من عملية إعادة الإعمار وسنبدأ فعليا الشهر القادم

تحدث عن مستجدات أزمة كورونا

إذاعة صوت الشعب

أكد رئيس مكتب الاعلام الحكومي في قطاع غزة سلامة معروف أنه لا صحة للاخبار المتحدثة عن استثناء البنى التحتية من عملية إعادة الإعمار، مستدركاً: “لكن هناك رغبة من الجهات المانحة بالبدء في البيوت السكنية المدمرة وثم خلال فترة ليست ببعيدة سيتم الشروع باعادة اعمار البنى التحتية”.

وقال معروف خلال حديثه لبرنامج نبض البلد عبر إذاعة صوت الشعب، اليوم الاثنين، إن: “كجزء من وثيقة اعادة الاعمار تم وضع ترميم البنى التحتية وليس فقط لما تدمر خلال العوان الأخير بل أيضاً لما تضرر سابقاً من الحصار واعتداءات الاحتلال”.

وشدد على أن الشهر القادم سيكون شهر انطلاق واقعي لاعادة اعمار غزة من أضرار العدوان الأخير وكذلك ما تأخر اعماره من عدوان ٢٠١٤ وغيرها، لافتًا: “ما يميز اعادة الاعمار في هذا العدوان هو الاهتمام وجعل البنى التحتية على رأس الاولويات وكان هناك توجه من الحكومة بترميم والاصلاح السريع للبنى التحتية”.

وأشار معروف إلى أن: “هناك اجراءات متخذة عمليا لعملية اعادة الاعمار منها رصد منحة قطرية ب٥٠ مليون دولار حيث وصلت رسائل للمواطنين من حالات الهدم الكلي للبيوت بضرورة اعداد المخطط ات، وايضا منحة أمريكية بالتنسيق مع “الأنروا” وال “undp”.

وبشأن مواجهة وباء كورونا المستجد أكد معروف أنه لن يتم اتخاذ اجراءات اغلاق الا في حالة الضرورة القصوى او انهيار المنظومة الصحية، وحتى الان لم نصل لهذه المرحلة.

وقال: “️نسعى للمضي في التعليم الوجاهي حيث أن الارقام المرصودة من اصابات الطلاب في المدارس لم تتجاوز الاصابات ١% وتتركز في المرحلة الثانوية والاقل تسجيلا هي المرحلة الاساسية”.

وأوضح معروف أن ذروة هذه الموجة قد تستمر لاخر الاسبوع وبعد ذلك سيظهر انخفاض في المنحنى الوبائي، مؤكداً: “بناءً على المؤشرات الفنية تقول ان ذروتها بين منتصف شهر سبتمبر حتى نهايته ومع نهاية هذا الشهر يتوقع انخفاض أعداد المصابين ومنهم الحالات الحرجة”.

ونوه معروف بالقول: “إننا ️نتفهم مطالب المواطنين باتخاذ اجراءات أخرى لكن اي اجراء يجب ان ياخذ فترة زمنية على الاقل لاسبوعين لتظهر النتيجة”، وتابع: “️خلال مواجهة هذه الموجة لجأنا لتعزيز اجراءات الوقاية وزيادة مناعة المجتمع من خلال التطعيم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى