رئيسيةشؤون فلسطينية

صالح: تصريح المقاومة يؤكد أننا جاهزون للدفاع عن المسجد الأقصى

خلال حديثه لإذاعة صوت الشعب

إذاعة صوت الشعب

قال المختص في الشأن الصهيوني أنور صالح إن تصريح المقاومة على لسان أبو عبيدة تؤكد اننا جاهزون حتى بعد خوض المعركة للرد والدفاع عن المسجد الأقصى، مؤكداً أن توقيت هذا التصريح مهم لأنه جاء بعد اقتحام بن غفير الذي اعتبر اقتحامه تحديا لشرطة الاحتلال ولتهديد المقاومة

وأضاف صالح خلال حديثه لبرنامج حسب المصدر عبر إذاعة صوت الشعب، اليوم الخميس، أن: “نتنياهو يحاول وضع عقبات أمام تشكيل الحكومة الجديدة بقيادة لابيد وبينت بتأجيل مسيرة الاعلام ليوم الثلاثاء ليكون البت فيها للحكومة الجديدة، لكن لم يبقى لنتنياهو مجال لإسقاط الحكومة القادمة فكل محاولاته فشلت والوقت المتبقي لا يكفي”.

وأوضح أن حكومة بينت ضعيفة وتركيبتها غير منسجمة وأي ملف قادم سيكون عامل أساسي لإسقاطها خاصة على المستوى الأمني والعسكري في حال تجدد المواجهات مع الاحتلال، حسب قوله، مُضيفاً: “لابد من الإشارة ان هذه الحكومة قائمة على المصالح بينت يحلم بالجلوس على كرسي رئيس الوزراء وهو شخص ضعيف سياسيا”.

وأردف: “لن تصمد هذه الحكومة كثيرا والعامل الوحيد الذي قد يطيل عمرها هو مصالح قادتها بالبقاء في السلطة أكثر من اهتمامهم بالملفات التي تنتظرها وهي أكبر من الحكومة، وفي حال حافظت على الهدوء مع غزة ستستمر فترة أطول”.

وأشار إلى أن: “نتنياهو سيذهب الى السجن حتمياً والصراع في حزب الليكود بدأ منذ الان ولن يصمد نتنياهو كثيراً في هذه المعركة وربما إذا كان موقفه قوي سيؤدي الى انشقاق حزب الليكود”، لافتاً إلى أن الانشغال بمشاكل حزب الليكود الداخلية سيريح الحكومة الجديدة.

ويرى المختص في الشأن الصهيوني أن بينت سيذهب باتجاه اختيار القرارات الحاسمة والمتطرفة بينما غينتس ولابيد ستجهون للاهتمام بالوضع الداخلي في إسرائيل ولا اعتقد انهم سيكونون اكثر جرأة في القرارات من الحكومة السابقة، مؤكداً أن مسيرة الأعلام تعتبر الاختبار الاول للحكومة لذا لن تؤجلها لكن قد تغير مسارها.

وقال صالح إن: “لم يكن هناك معلومات تقول إن قوات المستعربين ستعاود الاقتحام وما هو معروف عن الاحتلال أنه لا يبلغ بمثل هذه الأمور، واعتقد ان الاحتلال سيحاول اغتيال العسكري الفلسطيني الذي ما زال مصاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى