أحدث الأخبارشؤون فلسطينية

وفد من كتائب القسام برئاسة مروان عيسى يصل القاهرة

إذاعة صوت الشعب

نقلت صحيفة العربي الجديد عن مصادر مصرية خاصة، وصفتها بـ “مطلعة” على الوساطة بين حكومة الاحتلال، وفصائل المقاومة في قطاع غزة، قولها، إن وفداً ذا طابع عسكري من حركة حماس بقيادة مروان عيسى، المعروف برئيس أركان كتائب القسام، الذراع العسكرية للحركة، سيبحث في القاهرة صفقة تبادل الأسرى، عبر مفاوضات غير مباشرة مع وفد أمني “إسرائيلي”، سيزور العاصمة المصرية في الوقت ذاته.

ووفقا لصحيفة ، فإن خطوة كشف كتائب القسام عن التسجيل الصوتي لأحد الجنود “الإسرائيليين” الأسرى لدى حركة حماس في غزة، جاءت بترتيب مع الوسيط المصري.

وذكرت أنها كانت مطلباً من الجانب الإسرائيلي خلال إحدى مراحل التفاوض، بهدف تحريك الملف داخل أجهزة الاحتلال المعنية.

وبينت المصادر أن الأمر استغرق وقتاً طويلاً، لإقناع كتائب القسام بتلك الخطوة، حيث اعتبرتها في البداية تتعارض مع أحد شروطها الخاصة بالصفقة، والمتعلقة بإطلاق سراح الاحتلال الأسرى، الذين أعاد اعتقالهم، من المحررين في صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011، كخطوة أولية للكشف عن مصير وطبيعة الأسرى الذين في أيدي الحركة. 

وقالت المصادر إن التسجيل الصوتي الذي تم الكشف عنه مؤخراً لا يعني تنازلاً عن أي شرط من شروط أو مطالب حماس.

وبحسب المصادر، فإن الوفد الإسرائيلي الذي سيضم قيادات أمنية في جهازي (شاباك) و(موساد)، سيأتي إلى القاهرة لبحث تصوّر مصري عرض على المسؤولين هناك، بشأن الصفقة، ومراحلها، مشددة على أن “الفرصة الحالية هي الأنسب لتمرير الصفقة المعطلة منذ أكثر من 7 سنوات”. 

كما كشفت المصادر عن أن الجانب الإسرائيلي أبدى تجاوباً مع كثير من الشروط التي تمسكت بها الحركة، قبل أن يربط تلك التنازلات بشرط، يقضي بتعهد حماس أمام الوسيط المصري والضامنين الغربيين بعدم تنفيذ أية عمليات أسر جديدة عقب تنفيذ الصفقة، وهو الأمر الذي رفضته “كتائب القسام” بشكل كلي، إذ أكدت حركة “حماس” أن ذراعها العسكري، لا يمكن أن يسقط تلك الآلية من مساراته، وأدواته، لتحرير الأسرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى