أخبار العالمتكنولوجياحول العالم

شركة أوروبية تعمل على تطوير طائرة كهربائية

أعلنت شركة “إيرباص” الأوروبية أمس الجمعة أنّها تعمل على تطوير محركات الدفع الهجين كأحد الخيارات لتقليل انبعاثات الطائرات في المستقبل وفقاً لـ”رويترز“.
كانت الشركة قد كشفت في وقتٍ سابق أنّ الهيدروجين هو المصدر المفضل للطاقة في الطائرات المستقبلية، وتعهدت بتقديم أول طائرة تجارية تعمل على الهيدروجين في عام 2035، لكنّها صرّحت بالعمل على بدائل كهربائية هجينة مُحتملة في المستقبل.
وقالت الشركة إنّ عملها في مجال الطيران الكهربائي هو الأساس لمفهومها المستقبلي للطائرات التجارية عديمة الانبعاثات، وأضاف البيان “نستكشف الآن مجموعة متنوعة من خيارات تكنولوجيا الكهرباء الهجينة والهيدروجين”.
على الرغم من نظرة الخبراء إلى أن الهيدروجين يمكن أن يشغّل طائرات صغيرة نسبيًا ويحفز الاستثمارات التي تحافظ على البيئة، إلا أنه يطرح تحديات بسبب حجمه والحاجة إلى بنية تحتية جديدة، وكانت شركة “بوينغ” قد تخلت عن فكرة مماثلة.
ويُذكر أنّ صانعي المحركات يستكشفون المحركات ذات الدوارات المفتوحة وذات الشفرات المرئية باستخدام مزيج من التوربينات التقليدية والدفع الكهربائي للبدائل المستقبلية لطائرة “إيرباص A320″ و”بوينغ 737” بحسب أحد مسؤولي الصناعة في المجال.
تبقى هذه الخطوة بعيدة اليوم، لكن مع تطوّرها والسعي بجد لتحقيقها في المستقبل القريب، قد تتمكن البشرية من الحد فعلاً من الاحتباس الحراري والوصول إلى 0 إنبعاثات كربونية بحلول عام 2050 كما تخطط الكثير من الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى